إقرأ المزيد


الاحتلال يعتقل 10 مواطنين بينهم قيادي بحماس

رام الله - فلسطين أون لاين


اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، 10 مواطنين فلسطينيين، عقب دهم مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة؛ بينهم قيادي في حركة "حماس" من رام الله (شمال القدس المحتلة).

وذكر بيان لـ "جيش" الاحتلال، أن قواته اعتقلت 9 فلسطينيين ممن وصفهم بـ "المطلوبين"، بينهم أربعة بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

وأفادت وكالة أنباء "قدس برس"، بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر والقيادي في حركة "حماس" باجس نخلة (50 عامًا) من منزله في مخيم الجلزون للاجئين شمالي مدينة رام الله؛ بعد قرابة شهرين من الإفراج عنه.

ونوهت إلى أن المعتقل نخلة، أمضى في سجون الاحتلال قرابة الـ 16 عامًا، على فترات مختلفة، معظمها في الاعتقال الإداري "بدون تهمة".

وقالت إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عبد الرحيم بسام حماد من بلدة سلواد شرقي رام الله، وهو شقيق الشهيد أنس حماد الذي نفذ عملية دهس ضد جنود الاحتلال خلال أحداث انتفاضة القدس قبل عامين، كما أن والده رهن الاعتقال الإداري.

وأضافت، نقلًا عن مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضًا الشاب نعمان حامد بعد مداهمة منزله في سلواد واقتياده إلى جهة مجهولة، إلى جانب مواطن آخر من قرية كفر مالك شمالي شرق مدينة رام الله.

وفي السياق، ذكرت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت فتى فلسطينيًا في الـ 17 من عمره، قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بدعوى حيازته "سكين".

يشار إلى أن جيش الاحتلال يخضع الفلسطينيين في البلدة القديمة بالخليل ومحيط المسجد الإبراهيمي للتفتيش الجسدي، ويجبرهم على العبور من خلال بوابات حديدية، ويجري اعتقال أي شاب أو فتاة بزعم "إثارة الشبهات".