الاحتلال يعتقل 23 فلسطينيًا خلا حملة دهم وتفتيش بالضفة الغربية

صورة أرشيفية
رام الله - فلسطين أون لاين :

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، حملة اقتحامات واسعة في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال 23 مواطنًا فلسطينيًا، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 23 فلسطينيا ًفي مناطق مختلفة من الضفة الغربية، ممّن وصفهم بـ"المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

‎وجاء في بيان جيش الاحتلال، أنه استولى على أموال تصل قيمتها إلى عشرات آلاف الشواقل (الدولار=3.5 شيقل) بحجة أنها مخصصة لدعم المقاومة في الضفة الغربية المحتلة، وذلك خلال عملية تفتيش في قرية "جماعين" جنوب غرب نابلس .

وطالت الاعتقالات أربعة مواطنين فلسطينيين من بلدة "كفر اللبد" شرق طولكرم ، وآخر من مدينة طولكرم، كما أعادت اعتقال الأسير المحرر مثنى عبد الله سدلة من منزله في بلدة "عنبتا" شرقي طولكرم، والأسير المُحرَر حازم أحمد إدريس من منزله في بلدة "بيتا" جنوب نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال الشقيقيْن خالد ومحمد رائد نادي طقاطقة من منزلهما في بلدة "بيت فجار" جنوب بيت لحم، وداهمت منزل الأسير محمود ردايدة وتُعيث بداخله خرابًا في بلدة "العبيدية" شرقي بيت لحم.

في سياق متصل، اقتحمت قوة للاحتلال مدينة قلقيلية، وداهمت عدة منازل في عددٍ من أحيائها، كما داهمت قوات الاحتلال منزلًا وقامت بتفتيشه في بلدة "بيت كاحل" شمال غربي الخليل، وسلم بلاغ استدعاء للمحرر ليث العصافرة.

وأصيب شاب فلسطيني خلال مواجهات اندلعت بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة قلقيلية، وداهمت عدة منازل وفتشتها.

ونصب جيش الإحتلال، صباح اليوم الأربعاء، حاجزاً عسكريًا على مدخل قلقيلية الشرقي.

وقام جنود الاحتلال بإيقاف المركبات الفلسطينية وتصوير البطاقة الشخصية للسائقين، وتفتيش المركبات، وإعاقة حركة المرور.

كما أغلقت قوات الاحتلال الطريق الجديد بين النبي الياس وجيوس شمال شرق قلقيلية بالسواتر الترابية، ومنع الحركة في كلا الاتجاهين .

وجرى اقتحام بلدتي "بورين" و"مادما" جنوب نابلس، فيما رشق مستوطنون بالحجارة المركبات المارة قرب مستوطنة "شافي شمرون" المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين شمال غرب نابلس.