​الاحتلال يستدعي حارسًا بـ"الأقصى" للتحقيق

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

استدعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي فجر الثلاثاء أحد حراس المسجد الأقصى المبارك للتحقيق، عقب اقتحام منزله بالقدس المحتلة.

وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة الأنباء المحلية"صفا" أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الحارس عرفات نجيب، وسلمته استدعاءً للتحقيق في مخفر "شرطة البريد".

وأشار إلى أن الحارس نجيب أُبعد قبل أسبوعين عن "الأقصى" لمدة 6 أشهر وثلاثة حراس آخرين هم فادي عليان، لؤي أبو السعد، والحارس خليل الترهوني أُبعد لمدة شهر واحد.

وكانت شرطة الاحتلال استدعت أمس الحارس مهدي أمين العباسي (32 عامًا) للتحقيق في مركز "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة.

وصعّد الاحتلال مؤخرًا من ملاحقته للعاملين بـ"الأقصى" في إطار سياسة التضييق التي ينتهجها بحق دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس وسحب صلاحياتها في إدارة المسجد، حيث أبعد الشهر الماضي 16 فلسطينيًا عنه لفترات متفاوتة بين أسبوعين حتى 6 أشهر، من بينهم موظفي أوقاف.