إقرأ المزيد


​الاحتلال يستأنف العمل في "شارع التفافي" شرقي القدس

القدس المحتلة - قدس برس

أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية، بأنه سيتم بعد 10 أشهر فتح المقطع الأول من الشارع الالتفافي الشرقي لمدينة القدس، بتكلفة مئات ملايين الشواكل.

وقالت الصحيفة، إن الشارع الممتد من "عناتوت" (مستوطنة إسرائيلية شرقي القدس) وحتى شارع رقم 1 (القدس -البحر الميت)، انتهى منذ زمن، إلا أنه بقي مغلقًا طوال عشرة سنوات، بسبب خلافات مالية وأمنية.

وكانت دولة الاحتلال الإسرائيلي قد صادرت في السابق أراضٍ فلسطينية تابعة لسكان عناتا (شرقي القدس) بغرض شق الشارع المذكور، ومع ذلك فقد تمحور الخلاف الأساسي حول الجهة التي ستمول حاجز التفتيش الذي سيقام قبل الخروج إلى شارع رقم 1.

وتمت مؤخرًا المصادقة على الميزانية المطلوبة، وتم في الأسبوع الماضي عقد لقاء بين المقاول والجهات المعنية والاتفاق على بدء العمل لاستكمال الشارع في الأسبوع المقبل.

ويخضع هذا الشارع لمسؤولية "الإدارة المدنية" (تتبع لجيش الاحتلال)، الجيش و"حرس الحدود" (وحدة عسكرية تتبع شرطة الاحتلال) في القدس المحتلة.

ويمتد على مسافة 3.5 كيلومتر، بحيث يبدأ من "شارع 437"، بالقرب من معسكر "عناتوت"، وينتهي عند "شارع رقم 1"، مقابل مفترق العيساوية (شرقي القدس المحتلة).

ويعتبر هذا الشارع جزء من مخطط واسع لوزارة مواصلات الاحتلال، يشمل شق شارع التفافي سريع بطول عشرات الكيلومترات حول القدس من المنطقة الشرقية، ويربط بين الأحياء الشمالية والجنوبية.