​الاحتلال يشرع بعمليات هدم واسعة في القدس والضفة الغربية

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - وكالات:

شرعت آليات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، تحرسها قوة عسكرية معززة، صباح اليوم الثلاثاء، بهدم بناية قيد الإنشاء ومنزلين في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية من قرية "صور باهر" أن جرافات الاحتلال برفقة الجنود والشرطة وطواقم بلدية الاحتلال اقتحمت القرية، وحاصرت بناية قيد الإنشاء تعود للمواطن وسام جبور واغلقت محيطها قبل الشروع بهدمها.

وأوضح وسام جبور أن جرافات الاحتلال اقتحمت بنايته وحاصرتها وشرعتها بهدمها دون سابق انذار، لافتا أن طواقم البلدية اقتحمت البناء قبل يومين وأبلغته شفهيا بإيقاف عملية البناء.

ومن جهة ثانية اضطرت عائلة حسن أبو كف لهدم منزلها بيدها، في قرية صور باهر.

وأوضح جبر عميرة رئيس لجنة التنظيم في قرية "صور باهر"، أن سبعة أفراد معظمهم من الأطفال باتوا دون مأوى بعد هدم منزلهم بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح أن المنزل قائم منذ تسع سنوات، وفرضت البلدية 75 ألف شيكل (21 ألف دولار) على العائلة غرامات مالية بحجة "بناء دون ترخيص"، وقبل حوالي أسبوع أصدرت أمر الهدم النهائي، وأمهلت العائلة حتى صباح اليوم لتنفيذه والا ستقوم طواقمها بذلك وعلى العائلة دفع "تكاليف الهدم" والتي تصل قيمتها ما بين 100-120 ألف شيكل.

كما شرع المواطن عمران علقم يوم أمس بهدم بنايته في مخيم "شعفاط" للاجئين الفلسطينيين، بيده، بقرار من بلدية الاحتلال.

وأوضح علقم أن البلدية أصدرت قرارا يقضي بهدم البناية وهي قيد الإنشاء ذاتيا، وخلال قيامه بتنفيذ الهدم بأدوات الهدم اليدوية يوم أمس، قامت طواقم من البلدية والشرطة باقتحام البناية وطالبته بتنفيذ الهدم بالجرافة.

وفي الخليل (جنوب القدس المحتلة)، هدمت قوات الاحتلال ، صباح اليوم، بناية سكنية قيد الإنشاء في حي "جبل جوهر" قرب منطقة مزارع البقر، جنوب شرقي المدينة.

وقالت مصادر فلسطينية: إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاحتلال داهمت المنطقة المذكورة وهدمت بناية مكونة من أربع شقق سكنية وطابق ارضي "تسوية" قيد الإنشاء، وبئر لتجميع المياه، تعود ملكيتها للشقيين هاني ولافي زايد جمال الرجبي.

وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال تدعي أن هدم البناية جاء بسبب عدم حصولها على تراخيص بناء من قبل سلطات الاحتلال.

وفي بيت لحم (جنوبا)، هدمت قوات الاحتلال ، صباح اليوم، غرفة سكنية، وأربعة بركسات لتربية المواشي والخيول، بمنطقة بير عونة في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم.

واقتحمت قوات الاحتلال منطقة "بير عونة" وأغلقتها ومنعت المواطنين من الوصول إليها، قبل أن تشرع بهدم أربعة منشآت زراعية وبركسات تبلغ مساحة كل واحد منها 120 مترا مربعا، إضافة إلى غرفة سكنية تعود للمواطن محمد موسى زرينة، بحجة عدم التراخيص.

وقالت مصادر فلسطينية: أن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل عشوائي خلال عملية الهدم، ما أدى إلى إصابة نجل المواطن محمد موسى بعيار مطاطي في القدم، إضافة إلى الاعتداء بالضرب على أسرته.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال هدم قبل عدة أشهر منازل قيد الإنشاء لعائلة زرينة في تلك المنطقة، بحجة عدم التراخيص.