الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة شملت قيادات في "حماس" وأسرى محررين

صورة أرشيفية
رام الله- فلسطين أون لاين:

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات واسعة طالت 20 مواطناً فلسطينياً، بينهم قيادات في حركة حماس وأسرى محررين، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت فلسطينيين 19 مواطناً فلسطينياً في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، ممّن وصفهم بـ"المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

وطالت الاعتقالات قيادات محلية وأسرى محررين من حماس في مدينتي رام الله والبيرة (شمال القدس المحتلة)، عرف منهم: سائد أبو البهاء من بلدة "بيتونيا"، وفايز وردة من "البيرة"، وسامي حسين وماهر دلايشة من مخيم "الجلزون" للاجئين الفلسطينيين.

وأصيب العشرات من سكان المخيم بحالات اختناق، خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام المخيم، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع نحو منازل المواطنين الفلسطينيين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد عبد الرحمن نوفل في مدينة قلقيلية (شمالا)، بالإضافة إلى الفتى زيد بعجاوي من بلدة يَعبَد جنوب غرب جنين (شمالا)، كما داهم الاحتلال منزلًا وسط إطلاق نارٍ في محيطه في قرية "أم التوت" جنوب شرق جنين.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتللال فتى من مخيم "شعفاط" للاجئين الفلسطينيين، الذي شهد اندلاع مواجهات بيت سكانه وقوات الاحتلال.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المُحرَر شرف الدين ياسين أبو سالم وسيد محمد الجبري بعد مداهمة منزليهما في مخيم "عايدة" للاجئين الفلسطينيين شمالي بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

كما أعاد الاحتلال اعتقال الأسير المُحرَر موسى جودت العمور من منزله في بلدة "تقوع" جنوب شرق بيت لحم، بعد دهم منزل والده وتفتيشه، كما قامت بتحطيم مركبة عمومية تعود لوالد المعتقل العمور، والاستيلاء عليها.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الشاب شهاب عارف قزاز من منزله في منطقة "كريسة" بمدينة دورا جنوب غربي الخليل.