الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين:​

اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، مصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى المبارك، واستولت على بعض الأثاث من داخله.

وكان الاحتلال اقتحم قبل فترة مصلى باب الرحمة، واستولى على قواطع خشبية وخزائن لأحذية المصلين.

ونجح المقدسيون يوم الجمعة 22 فبراير الماضي، بفتح مبنى باب الرحمة في المسجد الأقصى، بعد إغلاقه من قبل سلطات الاحتلال منذ العام 2003، وسط هتافات التكبير وبـ"الروح بالدم نفديك يا أقصى".

وفي 2003، أغلقت قوات الاحتلال "باب الرحمة" بذريعة وجود مؤسسة غير قانونية فيه، وتجدد أمر الإغلاق سنوياً منذ ذلك الحين، حتى أقرت (محكمة إسرائيلية) في عام 2017 م استمرار إغلاقه.

وتطالب دائرة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، بإعادة فتح "باب الرحمة" أمام المصلين دون شروط.

ويخشى الفلسطينيون من أن تكون اجراءات الاحتلال في منطقة باب الرحمة مقدمة للفصل المكاني داخل المسجد الأقصى، وتخصيص مكان للمستوطنين اليهود للصلاة داخل المسجد الأقصى على غرار الفصل المكاني في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب القدس المحتلة والذي تم تقسيمه بين المسلمين والمستوطنين اليهود عام 1994م.