الاحتلال يقرر هدم منازل منفذي عملية القدس

عملية الأقصى (أ ف ب)
الناصرة - قدس برس

رفضت المحكمة الإسرائيلية العليا، الخميس 3-8-2017، الالتماس الذي قُدم ضد أمر هدم منازل منفذي عملية القدس، التي وقعت قبل ستة أسابيع وأدت لمقتل مجندة إسرائيلية واستشهاد المهاجمين الثلاثة.

وقالت القناة الإسرائيلية السابعة "إن المحكمة رفضت ادعاءات عائلتي اثنين من المنفذين حول عدم تورط أبنائهم بمقتل المجندة، قائلة إن اشتراكهما بالعملية كافٍ لهدم منازلهما".

وكان الشهداء الثلاثة براء إبراهيم صالح وعادل حسن عنكوش وأسامة أحمد عطا وهم من قرية دير أبو مشعل قضاء رام الله، نفذوا عملية تخللها طعن وإطلاق نار في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، قُتل خلالها مجندة إسرائيلية وأصيب خمسة آخرون بجراح مختلفة.

وأشارت المحكمة إلى أنها قبلت جزءاً من الإلتماس وقررت عدم هدم الطوابق السفلية من منازل الشبان الثلاثة لأنها لا تستخدم لأغراض السكنية وإنما كمستودعات، والاكتفاء بهدم الطوابق العلوية.