الاحتلال يقرر إعادة فتح معبر بيت حانون "إيرز"

صورة أرشيفية
​الناصرة - قدس برس

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إعادة فتح معبر بيت حانون "إيرز" شمالي قطاع غزة ابتداءً من اليوم الإثنين، وفقًا لقرار اتخذه وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان.

وكان ليبرمان قد أوعز، مساء أمس الأحد، بفتح معبر بيت حانون- إيرز شمالي قطاع غزة. ونقلت القناة "14" العبرية: "نظرًا للوضع الأمني الهادئ في غزة على مدى الأسبوع الماضي أوعز ليبرمان مساء اليوم (الأحد) بفتح معبر إيرز ابتداء من الغد (الإثنين)".

وذكرت الإذاعة العبرية، أن سلطات الاحتلال ستعرض سلسلة مشاريع لتحسين الأوضاع الإنسانية في غزة؛ خلال لقاء خاص سيعقد في بروكسل الأسبوع القادم بمشاركة ممثلين عن مكتب منسق أعمال حكومة الاحتلال في المناطق والسلطة الفلسطينية والأمم المتحدة.

ونوهت إلى أن لقاء بروكسل يتم استعدادًا لمؤتمر الدول المانحة الذي سيعقد في نيويورك أيلول/ سبتمبر المقبل، للبحث في تمويل هذه المشاريع.

وبيّنت أن من بين تلك المشاريع؛ إقامة قسم لمعالجة الأمراض السرطانية لدى الأطفال في غزة، إقامة منطقة صناعية في منطقة "كارني" يعمل فيها آلاف الفلسطينيين، مد خط كهرباء يضاعف التيار الكهربائي إلى القطاع وتشكيل بنى تحتية لربط القطاع بالغاز الطبيعي.

ولفتت الإذاعة العبرية النظر إلى أنه تمت المصادقة على إقامة بعض هذه المشاريع في السابق، "لكنها لم تخرج إلى حيز التنفيذ، في حين تعتبر المشاريع الأخرى جديدة".

وأغلقت سلطات الاحتلال قبل نحو أسبوع معبر بيت حانون، وهو الوحيد المخصص للأشخاص، وذلك على خلفية وقوع مواجهات وتظاهرات عند الحدود مع قطاع غزة (فعاليات مسيرات العودة الكبرى الأسبوعية).

وسبق ذلك إغلاق سلطات الاحتلال معبر "كرم أبو سالم"، ومنعت إدخال المواد الخام ومئات السلع إلى قطاع غزة ضمن تشديد حصارها المفروض منذ منتصف عام 2007 على قطاع غزة.

يشار إلى أن منطقة السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 48، يشهد مسيرات وتظاهرات فلسطينية منذ 30 آذار الماضي، وقد أسفرت عن استشهاد 170 فلسطينيًا؛ بينهم أطفال ونساء، بنيران قناصة جيش الاحتلال، إضافة لإصابة أكثر من 18 ألفًا، وفق معطيات نشرتها وزارة الصحة في غزة.