الاحتلال يلغي تجربة ثانية على نظام "سهم 3" الدفاعي

القدس المحتلة - الأناضول

ألغت وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي اختباراً كان من المقرر أن تجريه على نظام "سهم 3" أو (حيتس 3 بالعبرية) المضاد للصواريخ الباليستية.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" إن هذه هي المرة الثانية في غضون شهر التي تعلن فيها وزارة جيش الاحتلال عن الغاء التجربة.

ونقلت الصحيفة عن موشيه باتيل، مدير المشروع في وزارة الجيش، إنه "تم إلغاء التجربة بعد التعرف على مشكلة في نقل البيانات من نظام الفحص الأرضي".

و"سهم 3" هو مشروع مشترك بين وزارة جيش الاحتلال ووكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية.

واعتبر باتيل إن" الإختبار لم يفشل لأنه أصلاً لم يتم إطلاق الصاروخ المعترض مطلقاً".

وأعلنت وزارة الدفاع في ديسمبر/كانون أول الماضي وقف تجربة النظام بعد اكتشاف عيب في الصاروخ الهدف.

وقالت الصحيفة"على غرار ذلك فإن الإختبار الذي كان من المقرر أن يجري يوم الأربعاء (أمس) تم إلغاؤه".

ولكن بوعاز ليفي، المدير العام لمجموعة (إسرائيل) ىللصناعات الفضائية والصواريخ والفضاء، قال للصحيفة إن المشكلة التي تم اكتشافها الشهر الماضي تم إصلاحها ولا علاقة لها بالعيب الذي تم اكتشافه، أمس.

واستنادا إلى الصحيفة "يعتقد أن الجيل الأحدث من نظام سهم 3 يتمتع بقدرات اعتراض أفضل من الأحيال السابقة، ويؤدي مهامه على ارتفاع أعلى بكثير".

وقالت" من المتوقع إجراء تجارب أخرى على النظام حيث ستواصل (إسرائيل) تطوير قدرات إضافية للنظام".

وأضافت" يهدف نظام سهم 3 إلى توفير دفاع جوي كبير من خلال اعتراض الصواريخ البالستية عندما لا تزال خارج الغلاف الجوي للأرض".

وفي هذا الصدد فقد لفتت الوزارة إلى أن إلغاء التجربة على نظام سهم 3 لا يؤثر على نظام سهم 2 الذي تسلمه سلاح الجو العام الماضي.