​الاحتلال يخطر بهدم منازل ومحمية طبيعية وحديقة أطفال بمسافر يطا

الخليل – وكالات

سلمت قوات الاحتلال الاسرائيلي وطواقم ما تسمى "الإدارة المدنية الإسرائيلية"، الاثنين، إخطارات لهدم منازل وحظيرة أغنام ومحمية طبيعية وحديقة ألعاب للأطفال شرق يطا جنوب الخليل.

وأفاد منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور لـوكالة الأنباء "وفا" التابعة للسلطة، بأن قوات الاحتلال داهمت قرية الحلاوة وسلمت المواطن علي محمد أبو عرام إخطارًا لهدم مسكنه المكون من غرفتين، كما داهمت قرية التبان وسلمت المواطن سمير الحمامدة اخطارًا بهدم مسكنه المكون من غرفتين، وسلمت المواطن عيسى الحمامدة في القرية ذاتها اخطارًا لهدم حظيرة ماشيته، وفي قرية خشم الدرج أخطرت قوات الاحتلال أهالي القرية بهدم محمية طبيعية وحديقة ألعاب للأطفال.

وناشد الجبور، المؤسسات الحقوقية والإنسانية والإعلامية المحلية والدولية كافة بالتدخل للجم ممارسات الاحتلال، وحماية حق طلبة فلسطين بالتعليم، وتوفير الحماية للأسرة التربوية الفلسطينية.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي أصد عام 2012 قرارًا يقضي بهدمثماني قرى في مسافر يطا وهي (الفخيت، والحلاوة، والمركز، وجنبا، وخروبة، ومجاز، والتبان، وصفي) وترحيل سكانها الذين يزيد عددهم عن 1500 نسمة، بغية السيطرة على المزيد من الأرض الفلسطينية وتوسيع المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين، بهدف خلق مكان لتدريبات جيش الاحتلال.