إقرأ المزيد


​الاحتلال يجدد رفضه المشاركة في مؤتمر باريس

عمانئيل نخشون (أرشيف)
القدس المحتلة - الأناضول

جدد الاحتلال الإسرائيلي التأكيد على أنه لن يشارك في المؤتمر الدولي للسلام، المقرر عقده في العاصمة الفرنسية باريس يوم الخامس عشر من الشهر الجاري، لبحث إعادة إطلاق المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية.

وقال عمانئيل نخشون، المتحدث بلسان وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلية، في تصريح صحفي:" قررنا ألا نشارك، نعتبر هذا المؤتمر برنامج عقيم، لن يقربنا من صنع السلام" وفق تعبيره.

وأضاف نخشون:" على كل حال، فإن من المفترض أن ينعقد المؤتمر دون (إسرائيل) والفلسطينيين الذين سيصلون في مرحلة لاحقة".

وكان نخشون يشير بذلك إلى دعوة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للرئيس الفلسطيني محمود عباس للقاء معه في باريس، يوم السادس عشر من الشهر الجاري.

وتابع نخشون:" من ناحيتنا لن نتواجد على الإطلاق".

وأشار إلى أن مبدأ المؤتمر هو أن العديد من الدول والمنظمات "ستجلس وتتحدث عنا بغيابنا".

وقال:" سنذهب دائما إلى باريس، بالطبع، ولكن ليس نهاية هذا الأسبوع".

وكانت فرنسا قد أعلنت أن 70 دولة ستشارك في المؤتمر على مستوى وزراء الخارجية.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في إبريل/نيسان 2014 بعد رفض الاحتلال الإسرائيلي وقف الاستيطان والإفراج عن أسرى قدامى في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

تحرير إلكتروني: محمد الأيوبي