​الاحتلال يجدد الإداري للصحفي منى للمرة الثالثة

رام الله- فلسطين أون لاين:

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أمرا بتجديد فترة الاعتقال الإداري بحق الصحفي محمد أنور منى، لمدة أربعة شهور، للمرة الثالثة على التوالي، علما بأنه معتقل إداريا منذ عام كامل.

واعتقلت قوات الاحتلال الصحفي منى (37 عاما) بتاريخ الأول من شهر آب/ أغسطس الماضي 2018، بعد مداهمة منزله في قرية "زواتا" غرب نابلس.

وكان منى قد اعتقل أكثر من مرة لدى سلطات الاحتلال، وأمضى ما يزيد عن الـ 7 سنوات (على فترات) في سجونها؛ بينها عدة فترات ضمن الاعتقال الإداري.

وشارك منى خلال اعتقاله الأخير؛ عام 2014، في الإضراب المفتوح عن الطعام والذي خاضه الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال تنديدًا باستمرار اعتقالهم دون محاكمة أو تهمة واضحة.

يُشار إلى أن آخر اعتقال للزميل محمد منى، كان في السابع من شهر آب/ أغسطس 2013، وأخضعته سلطات الاحتلال حينها للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور، وقامت بتجديدها دون محاكمة أو لائحة اتهام. وأفرجت عنه في الأول من نيسان/ أبريل 2015، بعد اعتقال إداري استمر لـ 20 شهرًا.