إقرأ المزيد


الاحتلال يحتجز رئيس بلدية يعبد 5 ساعات

جنين - فلسطين أون لاين

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عن رئيس بلدية يعبد سامر أبو بكر بعد احتجازه على حاجز عسكري مريحة جنوب غرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك لأكثر من 5 ساعات.

وذكر السائق مهدي أبو بكر مرافق رئيس بلدية يعبد أن جنود الاحتلال تعاملوا معهما بقسوة وأقفوا المركبة على الحاجز المذكور خلال توجهما إلى قرية ظهر المالح الواقعة خلف الجدار لتقديم واجب العزاء بوفاة شاب توفي في حادث عمل قبل بضعة أيام.

وأشار إلى أنهم أجبروه ورئيس البلدية على النزول، ثم طلبوا منه المغادرة، وأنه استمر بالمكوث قرب الحاجز لينتهي الأمر بإطلاق سراح زميله بعد مدة طويلة.

وقال: "لقد طلبوا من سامر أبو بكر مراجعة المخابرات الإسرائيلية في معسكر سالم، علما بأنهم صادروا تصريح الدخول إلى المنطقة الواقعة خلف جدار الضم والتوسع العنصري الخاص به، وأنهم قاموا بإهانته والمس بكرامته.

تحرير إلكتروني: