الاحتلال يحكم على فرنسي بتهمة تهريب سلاح من غزة للضفة

غزة-فلسطين اون لاين

أصدرت محكمة الاحتلال اليوم الاثنين، حكمًا بالسجن 7 سنوات على موظف سابق بالقنصلية الفرنسية، بعد أن أدين بموجب صفقة ادعاء بنقل أسلحة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية المحتلة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن الفرنسي فرانك 25 عامًا الموظف السابق في القنصلية الفرنسية بالقدس استغل منصبه الدبلوماسي بغية "تهريب" عشرات الأسلحة والوسائل القتالية دون أن يتم إخضاعه للفحص والتفتيش الأمني، خلال عبوره معبر كرم أبو سالم مع قطاع غزة

وحسب لائحة الاتهام، فقد شارك فرانك في تهريب حوالي 30 قطعة سلاح من قطاع غزة عبر سيارة تويوتا تتبع للقنصلية، مستغلا وضعه كـ "موظف قنصلي" مما أتاح له تجنب عمليات التفتيش الأمنية في معبر إيرز، وفي المقابل تلقى حوالي 26,000 شيقل.

وفرضت المحكمة عقوبة السجن عليه مع وقف التنفيذ بحال ارتكب مخالفات شبيهة، ودفع غرامة بقيمة 30 ألف شيكل على حد قول الصحيفة