الاحتلال يهدم منشأتين ويداهم متاجر ويصادر بضائع بسلوان

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء منشأتين تجاريتين في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن جرافات الاحتلال هدمت غرفة عامة في حي بئر أيوب بسلوان، مبنية من الطوب ومسقوفة بالزينكو، وقائمة منذ حوالي 5 سنوات، بالإضافة إلى هدم بركس قائم منذ عام 2002 في حي عين اللوزة.

وأضاف أن طواقم بلدية الاحتلال برفقة عناصر الشرطة اقتحمت حيي بئر أيوب وعين اللوزة، ونفذت حملة اقتحامات للمنشآت التجارية وفحص لأوراقها وملفاتها، إضافة إلى مصادرة المعروضات خارج المحلات.

وذكر أن سلطات الاحتلال خلعت أحد أبواب المحال التجارية المخصص لبيع أنابيب الغاز، وتم مصادرة مجموعة من الأنابيب، كما تم مصادرة ثلاجة من أمام أحد المحلات التجارية، إضافة إلى مصادرة مركبات مركونة في شوارع البلدة.

في سياق متصل، أزالت طواقم بلدية الاحتلال اليوم يافطات عن بعض المحلات التجارية، منها يافطة مركز "مدار الطبي"، بالإضافة إلى الشعارات المكتوبة عن جدران بلدة سلوان.

وأوضح مركز المعلومات أن قوات الاحتلال تواصل انتشارها في أحياء البلدة، وتنفذ عملية توقيف للشبان وتفتيش بعد "شبحهم"، وكذلك توقيف المركبات وفحصها وتحرير هويات سائقيها، وتحرير مخالفات عشوائية لهم.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال مطعم الطابون في سلوان، واستولت على 7 اسطوانات غاز.

وأفاد أهالي سلوان للمركز بأن سلطات الاحتلال حررت مخالفات للمركبات المركونة أمام المنازل أو المنشآت التجارية، فيما أجبرت طواقم الاحتلال صاحب محل للخردة بخلع باب محله التجاري بحجة عدم الترخيص.

وذكر مركز المعلومات أن طواقم بلدية الاحتلال اقتحمت كذلك شارع العين في البلدة، واقتحمت المحلات التجارية فيه وحررت أوراقها وتراخيصها، وصادرت "حمار" واعتقلت مالكه في البلدة، كما حررت مخالفات لعدد من السكان بحجة "حيازة حيوانات غير مرخصة".