الاحتلال يفرج عن النائب المقدسي أحمد عطون

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي عصر الخميس عن النائب المقدسي عن حركة حماس أحمد عطون من سجن النقب المحتل بعد إمضائه 11 شهرًا رهن الاعتقال الإداري، ليصبح مجمل أسره في السجون 13 عامًا.

واعتقلت قوات الاحتلال النائب عطون (52عامًا) في 12 أبريل 2017، من منزله في مدينة البيرة وفتشته وحطمت محتوياته وحققت معه بشكل ميداني، ولاحقًا قررت محكمة الاحتلال اعتقاله ونقله إلى سجن "مجدو" المركزي.

يذكر أن سلطات الاحتلال أقدمت عام 2010 على سحب البطاقة المقدسية للنائب عطون، ومنعته من دخول مسقط رأسه في مدينة القدس بشكل كامل، وهو متزوج وأب لخمسة من الأبناء.

وشمل القرار في حينه النائبين محمد أبو طير، ومحمد طوطح، ووزير شؤون القدس السابق خالد أبو عرفة وذلك بحجة "خيانة الولاء للدولة"، كما يزعم الاحتلال.

وصمد في خيمة الاعتصام في بلدة الشيخ جراح بالقدس المحتلة لما يزيد عن 500 يوما مع زميليه النائب المقدسي محمد طوطح ووزير القدس السابق المهندس خالد أبو عرفة رافضين قرار الإبعاد الصادر بحقهم، إلا أنه أبعد في 6 ديسمبر 2011.

وعطون حاصل على شهادة الماجستير في الشريعة من جامعة القدس.

مواضيع متعلقة: