إقرأ المزيد


الاحتلال يدّعي ضبط خليّتين للمقاومة بالقدس والخليل

صورة أرشيفية

أعلن جهاز المخابرات الإسرائيلي العام "الشاباك"، اليوم الأربعاء 15-3-2017، عن اعتقال مواطنين فلسطينيين خططوا لتنفيذ عمليات فدائية في مدينتي القدس والخليل المحتلتين.

وقال موقع "0404" العبري، إن جهازي شرطة الاحتلال و"الشاباك"، تمكّنا من اعتقال فلسطينيّين خلال كانون ثاني/ يناير 2017، لقيامهما بالتخطيط لتنفيذ عمليات ضد قوات الاحتلال في بلدة الرام شمالي القدس المحتلة.

وبحسب الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال الإسرائيلي، فإن الحديث يدور خلية مكونة من مواطنَين فلسطينيّين ناشطين في كتائب "شهداء الأقصى" (الجناح العسكري لحركة "فتح" سابقًا).

وأوضح أن الفلسطينيّين (وهما من سكان بلدة الرام)، قد شاركا في عمليات إلقاء عبوات ناسفة حجارة وقنابل يدوية الصنع "مولوتوف"، أسفرت عن إصابة جنديين إسرائيليين.

وبحسب ما نقله الموقع العبري عن الـ "شاباك"؛ فقد خطّط الفلسطينيان لتنفيذ عملية إطلاق نار باتجاه الجنود الإسرائيليين في بلدة الرام.

وفي مدينة الخليل، قال "الشاباك" إن قواته اعتقلت أحمد عبد الرحمن حسن أبو سل (25 عامًا) ومهند جابر محمد أبو سل (28 عامًا)، بتهمة التخطيط لتنفيذ عمليات في مدينة الخليل.

وأوضح موقع "0404" العبري، أن الشابين نشطاء في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وهما من سكان مخيم العروب للاجئين الفلسطينيين (شمالي مدينة الخليل).

وقال "إن التحقيقات مع الفلسطينييْن كشفت أنهما خططا لتنفيذ عمليات إطلاق نار ضد المستوطنين اليهود وقوات الجيش الإسرائيلي على شارع رقم 6 (الشارع الذي يصل شمال الضفة الغربية المحتلة بجنوبها)".

وأفاد الموقع العبري، بأنه سيتم نقل ملفات التحقيق مع "المشتبهين الفلسطينيين" إلى النيابة العسكرية الإسرائيلية لتقديم لوائح اتهام ضدّهم، خلال الأيام القادمة.