إقرأ المزيد


الاحتلال يدعي إحباط عملية مزدوجة بالقدس المحتلة

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن اعتقال شابين فلسطينيين من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، بزعم تخطيطهما لتنفيذ عملية طعن بالتزامن مع "عيد الفصح" اليهودي.

وكشفت شرطة الاحتلال في بيان لها، اليوم الخميس، عن اعتقالها لأحد الشبان من مخيم قنلديا، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن بمدينة القدس.

وذكر بيان شرطة الاحتلال، أنه تم العثور على سكين وقنبلة صوتية بحوزة الشاب، مؤكدة أن الشاب اعترف خلال التحقيق الأولي معه بأنه كان بانتظار صديقه لينفذا عملية مزدوجة سوية، غير أن الأخير لم يحضر للموعد المتفق عليه، فقرر الشاب الدخول لمدينة القدس بصورة غير شرعية وتنفيذ العملية لوحده.

وأشار بيان شرطة الاحتلال إلى أنها تمكنت من اعتقال الشاب الثاني بعد عدة أيام من الملاحقة والمطاردة من منطقة لأخرى.

وكانت أوساط استخبارية إسرائيلية قد حذرت قبل عدة أيام من استغلال الشبان الفلسطينيين لاحتفالات اليهود بعيد الفصح الذي بدأت فعالياته مطلع الأسبوع الجاري لتنفيذ عمليات ضد المستوطنين، خصوصا في مدينة القدس المحتلة، وقررت فرض إجراءات مشددة على دخول وخروج الفلسطينيين من سكان المدينة، بالإضافة لنشر العديد من الحواجز العسكرية وعشرات الجنود وعناصر الشرطة.

تحرير إلكتروني: