إقرأ المزيد


الاحتلال سحب ألفي تصريح لتجّار في غزة منذ 2016

معبر بيت حانون "إيرز" (أرشيف)
غزة - الأناضول

قالت الغرفة التجارية والصناعية في قطاع غزة، اليوم السبت 18-2-2017، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي سحبت (ألغت) نحو ألفي تصريح، أصدرتها سابقاً لتجار ورجال أعمال، بغرض السفر عبر معبر بيت حانون "إيرز"، منذ عام 2016 وحتى فبراير/ شباط 2017.

وقال ماهر الطباع، مدير العلاقات العامة في الغرفة التجارية، في حديث للوكالة "الأناضول" للأنباء: "منذ بداية عام 2016 الماضي، وحتّى الشهر الجاري، بلغ عدد التصريحات التي سحبتها (إسرائيل) من تجّار ورجال أعمال فلسطينيين حوالي 2000 تصريح".

وأوضح أن سلطات الاحتلال أوقفت، منذ 2016، حوالي 200 شركة فلسطينية داخل قطاع غزة، من التعامل مع التجارة الخارجية.

وأضاف "حوالي 200 شركة في غزة لم تعد قادرة على الاستيراد من الخارج، بسبب إيقاف (إسرائيل) عملية استيرادها من الخارج".

وأشار الطبّاع إلى انخفاض الطاقة الإنتاجية لعدد من المصانع التي تعمل في القطاعات المختلفة سيّما "الكيميائية، والخشبية، والبلاستيكية".

وأرجع ذلك إلى تشديد القيود الإسرائيلية على دخول المواد الأولية التي تُستخدم في تلك القطاعات، إلى داخل غزة.

واستكمل قائلاً "نعتبر هذه الإجراءات من السياسات الإسرائيلية التي من شأنها تضييق الخناق على سكان القطاع، وتدمير اقتصاد القطاع".

وتُقدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي على فرض "سياسة قيود جديدة على قطاع غزة من خلال سحب مئات التصاريح من التجار والمرضى"، وفق وزارة الشؤون المدنية الفلسطينية، في تصريح سابق.

ويحتاج تنقل الفلسطينيين بين قطاع غزة والضفة الغربية، إلى موافقة مسبقة من سلطات الاحتلال التي تمنح تصاريح لفئات محددة فقط كالمرضى والتجار والأجانب.

مواضيع متعلقة: