إقرأ المزيد


الاحتلال: الأزمة الاقتصادية بغزة كفيلة بإشعال حرب جديدة

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

حذر رئيس لواء الأبحاث في جهاز الاستخبارات بجيش الاحتلال الإسرائيلي، درور شالوم، من أنّ الأزمة الاقتصادية في قطاع غزة، كفيلة بإشعال مواجهة وحرب جديدة.

ورغم تقدير شالوم بأنّ حركة “حماس” لا تريد حربا جديدة مع إسرائيل على الأقل حاليا، إلا أن إمكانية التصعيد العسكري في غزة كبيرة حيث تزداد يومًا بعد يوم بالتزامن مع ما تعانيه الحركة من ضائقة اقتصادية واستراتيجية.

ونقل موقع "واللا" العبري عن شالوم أنّ "حماس تعلم أنه إذا تدهور الوضع الأمني من جديد في القطاع فسيقوم الجيش بتفعيل قدراته العسكرية أكثر من السابق".

ولفت شالوم إلى أن حماس تستغل الهدوء الحالي في القطاع للتجهز للحرب المقبلة، حيث تبني المزيد من الأنفاق الأرضية الهجومية والدفاعية، مشيراً إلى التطور التكنولوجي الذي حققته حركة حماس، موضحا أنها تطمح إلى تصنيع صواريخ دقيقة.

وقال: "أنظر إلى قدرات العدو وأرى تحقيقه تطوراً، فالكم في مرحلة معينة يتحول إلى نوع من حيث الجودة، لذلك اللاعبين الذين يهددوننا حماس وحزب الله يقفون في مفترق طرق ويتوجب عليهم اتخاذ قرارات ستؤثر جوهريا على المواجهة المستقبلية".

تحرير إلكتروني: