.main-header
إقرأ المزيد


​خلال وقفة احتجاجية على الحصار ودعما للأسرى

الأغا : سنواصل رحلة التحدي للمحاصرين حتى ينال شعبنا حقوقه

جانب من الوقفة
خان يونس - فلسطين أون لاين

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس عبد الهادي الأغا مواصلة رحلة التحدي لكل المحاصرين حتى ينال شعبنا وأسرارنا حقوقهم كاملة غير منقوصة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها خلال فعالية احتجاجية على اشتداد الحصار وتزايد معاينة الأسرى بمحافظة خان يونس مساء اليوم الخميس وسط المدينة.

وقال الأغا: "سنواصل حراكنا المتوقع وغير المتوقع ليكون حجة على المسلمين الساكتين، وليكون حجة على أدعياء حقوق الإنسان والحريات الذين تركوا شعبنا لتنهشه أنياب الحصار الظالم"، مضيفاً: "إن تشديد الحصار والخناق على أهلنا وشعبنا في غزة غرضه أن يتحصل البعض على دور ويحقق له مكانة في المنظومة الجديدة.

وتابع: "نخرج اليوم وقد أطبق العدو حصاره علينا، يريد تركيعنا، ونحن نقول للدنيا بأسرها لن نصمت على جرحنا، لن نصمت على حصارنا، ولن نقبل بهذا الواقع علينا"، مشدداً أنه بعد عشر سنوات من الحصار ما ازداد شعبنا إلا التفاف حول مقاومته، وما زادت مقاومتنا إلا قوة.

وحذر الأغا العدو من أن ثمة خيارات قد تكون صعبة إن صمت العدو على حصار وتجويع شعبنا، ولن نركع وسيدفع العدو الثمن باهظا.

وأوضح أن الجميع بات يعلم أن الهدف من وراء تشديد الحصار هو رأس المقاومة، قائلا: "ليعلم العدو ومن يدور في فلكه أن سلاحنا ملازم لأرواحنا، تخرج أرواحنا أولاً وتبقى الأيدي قابضة على الزناد".

وفي رسالته للأسرى، أكد الأغا أن "حقكم ليس أن تنالوا بعض حقوقكم من سجانيكم، بل إن حقكم علينا وعلى أمتكم أن نستنقذكم من أيد عدوكم"، مشيراً إلى أنه "قدمنا الكثير من أجل حرية الأسرى وسنبقى نقدم لأنه واجب شرعي ووطني".

تحرير إلكتروني:
مواضيع متعلقة: