​الأغا: 115 ألف متر مكعب من الصرف الصحي تضخ يوميًا في بحر غزة

ضخ مياه الصرف الصحي في بحر غزة (أرشيف)
غزة - جمال غيث

قال مدير عام حماية البيئة في دائرة سلطة جودة البيئة، بهاء الأغا، إن نحو 115 ألف لتر مكعب تضخ يوميا من مياه الصرف الصحي المعالجة وغير المعالجة باتجاه شاطئ بحر غزة؛ بفعل استمرار أزمة الكهرباء.

وأضاف الأغا، لصحيفة "فلسطين" أن تلوث شاطئ البحر بمياه الصرف الصحي سيتواصل رغم تداعياته السلبية ما لم يتم معالجة الأمر وإنهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي.

وأشار إلى أن أكثر المناطق تضررًا بمياه الصرف الصحي، هي شاطئ بحر مدينة غزة؛ نظرًا لوجود أكثر من مصب لتصريف مياه الصرف الصحي للبحر.

ويبلغ عدد مصبات مياه الصرف الصحي نحو شاطئ بحر غزة، 7 مصبات رئيسية و8 فرعية. وفقا للأغا، الذي دعا الصيادين والمواطنين للابتعاد عن أماكن التلوث والتي من شأنها أن تتسبب بأمراض.

وكانت منظمة الصحة العالمية (WHO) حذرت في وقت سابق من السباحة في المياه الملوثة بالصرف الصحي الأمر الذي من شأنه أن يصيب المصطافين بأمراض عدة.

وتابع الأغا إن إنهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي، والشروع في مد أنابيب صرف صحي داخل البحر بأعماق تصل إلى 100 م، يجنب تلوث شاطئ البحر بمياه الصرف الصحي، وهو أمر يستوجب تمويلا دوليا كبيرا.

ودعا إلى ضرورة العمل على إنهاء أزمة الكهرباء ومعالجة مياه الصرف الصحي وفق ما هو مطلوب لتجنب تلوث المتنفس الوحيد لأهالي قطاع غزة المحاصر.

وأظهرت نتائج فحوصات أجرتها سلطة جودة البيئة في يوليو/ تموز 2017، ازدياد طول الشاطئ الملوث بنسبة وصلت إلى 73% من طول الشاطئ الكلي لقطاع غزة.