إقرأ المزيد


الإفراج عن المصور الصحفي أمين صيام بشروط

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

أفرجت محكمة الصلح غرب القدس المحتلة صباح الأحد، عن المصور الصحفي أمين صيام، بشرط الحبس المنزلي وعدم استخدام الفيسبوك لمدة خمسة أيام، ودفع كفالة مالية بقيمة 750 شيكلا.

وأفاد المحامي مفيد الحاج من نادي الأسير الفلسطيني بأن محكمة الصلح وجهت ضد المصور الصحفي أمين صيام تهمة نية القيام بعملية فدائية، بعد نشر مشهد فيديو يردد فيها أغنية عن الشهادة.

وأضاف أن صيام تعرض خلال توقيفه في مركز شرطة صلاح الدين في القدس المحتلة للكمة خلف رأسه من قبل أحد المحققين، خلال قيامه بتصويره وأخذ بصماته، وعند مثوله يوم الأربعاء الماضي أمام قاضي محكمة الصلح فقد الوعي أثر الاعتداء عليه.

وأوضح الحاج أنه قدم استئنافا على قرار محكمة الصلح الصادر يوم الأربعاء الماضي، والقاضي بتمديد توقيفه حتى اليوم الأحد، ولكن المحكمة المركزية في القدس المحتلة رفضت الاستئناف.

ولفت إلى أن محكمة الصلح قررت اليوم الإفراج عن أمين صيام بشرط الحبس المنزلي وعدم استخدام الفيسبوك لمدة خمسة أيام، ودفع كفالة مالية قيمتها 750 شيكلا، والتوقيع على كفالة طرف ثالث بقيمة خمسة آلاف شيكل.

يذكر أن شرطة الاحتلال الإسرائيلية استدعت المصور الصحفي أمين صيام يوم الثلاثاء الماضي للتحقيق معه في مركز شرطة صلاح الدين بالقدس المحتلة، وبعد التحقيق معه مددت اعتقاله.