إقرأ المزيد


​التجربة تتم في "ليلة الصليب"

"أكوام الملح".. طريقة تقليدية لتوقع كميات الأمطار

قلقيلية - مصطفى صبري

"ليلة الصليب" التي توافق السابع والعشرين من شهر سبتمبر/ أيلول، من كل عام، ينتظرها معظم الفلسطينيين، لأنها تتعلق بالمزروعات، وخصوصًا قطف الزيتون، ففي هذه الليلة غالبًا ما تهطل الأمطار بشكل خفيف، وتصبح ثمار الزيتون جاهزة للقطف بعد أيام منها.

قبل الشروق

الثمانيني موسى العريض، من مدينة سلفيت، يستخدم طريقة "أكوام الملح" في ليلة الصليب لمعرفة كميات الأمطار التي ستهطل في فصل الشتاء ومحيطه الزمني، وتحديدا في الفترة الممتدة من نوفمبر/ تشرين الثاني، إلى أبريل/ نيسان.

يقول العريض، وهو يوزع أكوام الملح على قطعة كبيرة من الخشب: "في ليلة السابع والعشرين من سبتمبر من كل عام، أضع فوق سطح البيت، لوحا خشبيا، عليه ستة أكوام من الملح، يفصل بين كل منها 10 سنتيمترات، وكل منها تدل على شهر معين، وفي الصباح الباكر، وقبل شروق الشمس، أنظر إلى حجم الملح المذاب من كل كومة، ومن خلال معاينة المساحة المذابة، أتوقع كمية المطر التي ستكون في كل شهر، فشهر تشرين الثاني يكون موقعه معروفا لدي، وكذلك باقي الأشهر حتى شهر نيسان".

ويضيف في حديثه لـ"فلسطين": "لا يمكن قياس كميات المطر إلا في ليلة الصليب فقط، ويجب أن أعاين أكوام الملح قبل شروق الشمس حتى لا تجف المساحة المذابة بفعل أشعتها، فإن حصل وجفّت لا يمكن معرفة مساحة الملح المذاب، وبالتالي لا أتمكن من توقع كميات الأمطار في الأشهر القادمة".

ويتابع: "تعلمت هذه الطريقة من أجدادي، ومنذ قرابة السبعين عامًا وأنا أستخدم الملح في ليلة الصليب، سنويًا، لمعرفة وضع الأمطار في موسم الشتاء القادم، وهذه الطريقة مُجرّبَة، وصحيحة تمامًا".

حتى نيسان

وبحسب تجربته في "ليلة الصليب"، يتوقع العريض أن تكون الأمطار غزيرة في نوفمبر، وتكون أقل في ديسمبر، بينما في باقي الأشهر يتوقع أن تكون كمية الأمطار جيدة، وأن تهطل أيضا في أبريل من العام القادم.

ويتحدث عن طرق أخرى تعلمها من أجداده لتوقع كميات الأمطار: "يمكن الاستعانة ببعض النباتات ووقت عقد إزهارها في البرية، ومن خلال توقيت عقد الإزهار نعلم وضع موسم الشتاء القادم، وهذا التنبؤ ليس من ضمن أعمال الشعوذة المعروفة".

وعن ثقته بما يقوم به، يؤكد العريض: "أنا أتحدى كل شخص يشكك بفاعلية هذه الطريقة، فهي ذات تاريخ عريق ومُجرَّب، وأنا شخصيا أضع أكوام الملح بالتساوي في ليلة الصليب سنويا".

مواضيع متعلقة: