إقرأ المزيد


​اختتام "أستانا 2" بالاتفاق على مراقبة وقف إطلاق النار في سوريا

وفد المعارضة السورية في أستانة (أ ف ب)
أستانة- قدس برس


أُعلن في أستانا، اليوم الخميس 16-2-2017، في ختام الاجتماع الذي استضافته العاصمة الكازاخية بشأن الأزمة السورية، عن اتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا.

وانتهت المحادثات التي جرت في عاصمة كازاخستان دون صدور بيان ختامي، الأمر الذي أرجعه رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري، إلى "تأخر وصول الوفد التركي ووفد المعارضة السورية".

وقال الجعفري، إن "هناك اتفاقا بين الجميع على أن كل الأطراف الموقعة ملزمة بمحاربة الإرهاب".

وطالب تركيا بـ "التوقف عن انتهاك السيادة السورية" وسحب قواتها من بلاده، حسب تعبيره.

وأضاف الجعفري خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء الجلسة "تقييمنا لمسار أستانا هو تقييم إيجابي (...)، وأستانا 2 مهّد الطريق أمام انعقاد مؤتمر جنيف القادم، والذي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار اجتماعي أستانا".

ومن المقرر أن تستضيف جنيف في 23 من الشهر الجاري مفاوضات سلام برعاية الأمم المتحدة، بهدف استكمال بحث تفاصيل عملية الانتقال السياسي والملفات الخلافية، وعلى رأسها مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

واعتباراً من 30 كانون أول/ ديسمبر الماضي، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافق النظام السوري والمعارضة عليه، بفضل تفاهمات تركية ـ روسية، وبضمان أنقرة وموسكو.

وتعتبر محادثات أستانا هي الأولى التي يشارك فيها ممثلون للحكومة السورية والمعارضة معا منذ تعليق المحادثات التي توسطت فيها الأمم المتحدة في جنيف مطلع العام الماضي.

تحرير إلكتروني: محمد أبو شحمة