إقرأ المزيد


​أخطاء شائعة في ديكور منازلنا

صورة تعبيرية لديكور المنزل
بقلم / سوزان أبو كويك

عندما أنظر إلى الديكور في منازلنا أعتقد جازمةً بأننا نكرر الأخطاء نفسها كل مرة، فهذا ما وجدنا عليه آباءنا، ومع تغير الزمان وتقدم مواد البناء والنهضة الحاصلة فيما يتعلق بالعمارة والديكور وجماليات المنزل إن الأشخاص العاديين لا يلتفتون إلى الفهم العميق للأساسيات كالتفاتهم إلى التقليد غير المدروس، وفي هذا المقال أطرح بعض هذه الأخطاء المتكررة في أغلب منازلنا:

  • دعونا نبدأ باختيارنا للألوان، لدينا سوء استخدام واضح للألوان؛ فنحن إما نستخدمها بأكثرية، وإما نستخدم لونًا واحدًا، وعند دمج ألوان تكون الألوان غير مدروسة وغير متناسقة، لا يكفي أن تختار ألوانًا متناسبة، من الجيد أيضًا أن تكون نسب هذه الألوان متناسبة، لذا أدعوكم لاستخدام أي تطبيق على هواتفكم المحمولة يحدد مجموعات لونية أو الاستعانة بمواقع الإنترنت، مثل هذا الموقع https://www.design-seeds.com/، مع الانتباه إلى ضرورة أن يكون اللون السائد هو اللون الفاتح، ويأخذ ما مساحته 60%، ولا تطبق المجموعة اللونية على ألوان الدهان فقط، وإنما كل ما تحويه الغرف من أثاث وإكسسوارات.

• الخطأ الآخر نرتكبه عند اختيار قطع أثاث لأي غرفة، يجب أن ندرس حجم هذا الأثاث بالنسبة للغرفة؛ فأيًّا كانت فخامة هذا الأثاث فلن يبدو جميلًا، إذا كان أضخم من مساحة الغرفة، والعكس صحيح، فإننا نعاني بوجه عام من المساحات الصغيرة، لكن أرى في أغلب الأحيان أننا نميل إلى اختيار الأثاث الفخم الضخم الذي لا يناسب منازلنا بالضرورة.

إذا كنتم تميلون إلى هذا النوع من الأثاث أنصحكم باختيار قطعةٍ واحدة فقط، كأن نختار أريكة ضخمة ونضع معها مجموعة من المقاعد البسيطة التصميم؛ فالتنويع مطلوب، وهو يوازن الأمور ويحافظ على جمال كل قطعة ويحترم مساحة الغرفة.

فمن تبعات هذا الأمر أننا في كل مرة نوزع فيها الأثاث بالغرف نلتزم بوضع قطع الأثاث بملاصقة الحائط، وقد يعود ذلك بالدرجة الأولى إلى ضيق المساحة، لذا يفضل اختيار الأثاث المناسب الحجم وتوزيعه بحيث يكون جزء منه ملاصقًا للحائط والجزء الآخر حرًّا، وهذا سيكون أفضل وأجمل.

ولا تلصقوا قطع الأثاث بالستائر، ولا تكدسوه في الغرفة، وكأن الغرفة ترتدي ثيابًا أكبر من مقاسها.

نحن نختار الأثاث لنستخدمه، لذا من الطبيعي أن ننتبه عند اقتنائه إلى عدة أمور إلى جانب الشكل والجمال، وهي الجودة ونوع الأقمشة والأنسجة على سبيل المثال، ومراعاة وجود أطفال في المنزل، فنختار أنسجة سهلة التنظيف، ونختار كنبًا مريحًا للاستخدام في غرفة الجلوس.

• لا تتجاهل الملامح المعمارية في ديكور منزلك، والملامح المعمارية هي تلك الحيل التي يستعان بها في بناء بعض الحوائط بزاوية أو بناء معين، أو مدفأة، أو أرفف مبنية، أو أشكال مختلفة للنوافذ، أو أرضيات بمستويات مختلفة وخلافه، ولنتعمد إيجاد هذه الملامح في منازلنا، ونبتعد عن النمطية والتكرار، إذ أصبحت كل المنازل يشبه بعضها بعضًا، وكل الغرف مستطيلة أو مربعة، الاختلاف مطلوب، وهو يساعد جدًّا على تحقيق الجمال عند توزيع الأثاث.

• لا تنس إضافة لمسات الأسرة إلى ديكور منزلك للخصوصية عبر إضافة الصور أو بعض المقتنيات الشخصية لكل فردٍ فيهم، وهذا لن يعكس الخصوصية، وحسب وإنما أيضًا يعكس الاهتمامات والهوايات والذوق.

ضع الصور على الحوائط وفي أركان منزلك، ولا مانع من أن تزينه بأعمال أطفالك من الرسومات ووضعها في إطار لديكور حوائط غرفهم، هذه الأشياء البسيطة ستعطيك شعورًا بالراحة والانتماء إلى منزلك، ولا تعلل عدم الاهتمام بهذا الجانب بكثرة الزوار للمنزل؛ ففي النهاية أنت من تعيش فيه أغلب الوقت.

• خطأ آخر متكرر، وهو وضع الأعمال الفنية أو اللوحات في مستوى عال، لا تضع الأعمال الفنية في مستوى أعلى من مستوى العين بالنسبة للشخص المتوسط الطول، الارتفاع المثالي لأي قطعةٍ فنية أن تعلق على الحائط 60 سم - 80سم بعيدًا عن الأرض، وهذه قاعدة عامة تستخدم في تعليق أي نوع من الأعمال الفنية.

أما إذا كانت هناك مجموعة وليست قطعة واحدة ترغب في تزيين الحجرة بها؛ فضع أولًا القطعة الكبيرة على المسافة نفسها المحددة في الأسطر السابقة، ثم رتب باقي القطع على أساسها.

• لا تتردد في تزيين منزلك، لأن تركه دون ديكور لعدم جرأتك على اتخاذ هذا القرار سيجعلك تشعر باليأس والإحباط، عدم الثقة يأتي من عدم المعرفة، ولما كان للديكور أسرار عديدة فاطرق كل الأبواب المختلفة التي ستفشي لك معظم هذه الأسرار، فبوسعك أن تحصل على معلومة بسيطة وغير باهظة التكاليف، ومن أبسط هذه الوسائل البحث في المواقع الثرية عبر شبكة الإنترنت، ولكن لا تكن مقلدًا، كن مبتكرًا واقرأ وتعلم.


مواضيع متعلقة: