اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب يبحث "مواجهة تدخلات إيران"

القاهرة - قدس برس

يعقد وزراء الخارجية العرب، اليوم الأحد، اجتماعا طارئا في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، استجابة لطلب السعودية بحث "تدّخلات إيران في الشرق الأوسط" وسبل التصدّي لها.

ومن المتوقّع أن ينعقد الاجتماع في ظل غياب وزير خارجية لبنان جبران باسيل عن المشاركة، لتفادي أي مواجهة مع السعودية وحلفائها بشأن إيران، بحسب ما ذكرته تقارير إعلامية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الاجتماع يأتي لبحث "سبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الدول العربية وتقويضها للأمن والسلم العربي، واتخاذ ما يلزم حيال ذلك".

وأشارت الوكالة إلى أن الإمارات والبحرين والكويت أيّدت طلب السعودية لعقد الاجتماع.

وفي الآونة الأخيرة، زادت حدة التوتر الإقليمي بين السعودية وإيران، بما ينذر ببلوغها مرحلة الغليان، وذلك في ظل تواصل الأزمة القائمة بلبنان إثر استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري يوم الرابع من الشهر الجاري، بحجة تدخّلأات "حزب الله" وإيران في بلاده.

وجاء إعلان استقالة الحريري أثناء زيارته للسعودية؛ حيث بقي فيها ولم يعد إلى بلاده منذ ذلك الحين، ما دفع بالرئيس اللبناني إلى اتهام الرياض باحتجازه، وهو ما نفته الأخيرة ونفاه الحريري الذي غادر إلى باريس الجمعة الماضية، تلبية لدعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ويُنظر إلى مشهد غياب رئيس الوزراء اللبناني على أنه جزء من الصراع الإقليمي الأكبر بين السعودية ذات القيادة السنية وإيران ذات القيادة الشيعية.