إقرأ المزيد


"والوجود الإيراني في سوريا"

اجتماع للكابنيت برئاسة نتنياهو يبحث "تهديد الصواريخ الإيرانية"

القدس المحتلة_ فلسطين أون لاين

عقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابنيت) بعد عصر اليوم اجتماعا لمناقشة "تهديد الصواريخ الإيرانية" والوجود الإيراني في سوريا، بحسب ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية.

وجاء اجتماع الكابنيت بناء على دعوة من رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وذلك في "أعقاب الاختبار الذي أجرته إيران لصاروخ باليستي قادر على الوصول إلى إسرائيل في نهاية الأسبوع".

وأوضحت أن "مسألة الاختبار الصاروخي كانت على رأس جدول الاجتماع إضافة إلى جانب الجهود الإسرائيلية بإقناع القوى العالمية بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران أو إصلاحه، على رأس جدول الأعمال في الجلسة".

ولم تذكر وسائل الإعلام الإسرائيلية أية تفاصيل حول نتائج الاجتماع، خاصة مع إطلاق عدد من الوزراء الإسرائيليين خلال الأيام الماضية تهديدات تجاه طهران.

وأطلع نتنياهو أعضاء أعلى هيئة سياسية وأمنية في الكيان الإسرائيلي على اللقاءات التي عقدها الأسبوع الماضي في نيويورك والتي أجرى خلالها نقاشات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وبشكل منفصل مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واعتبر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي المتطرف أفيغدور ليبرمان الاختبار الإيراني "استفزازًا للولايات المتحدة وتهديد على العالم بأسره".

وقال ليبرمان في بيان له إن “الصاروخ البالستي الذي أطلقته إيران ليس استفزازا وصفعة على وجه الولايات المتحدة وحلفائها – ومحاولة لاختبارهم – فحسب، بل هو أيضا دليل آخر على أطماع إيران في التحول إلى قوة عظمى وتهديد بلدان في الشرق الأوسط وجميع دول العالم الحر"، على حد قوله.

وقال ليبرمان "تخيلوا ما الذي يمكن أن يحدث لو حصلت إيران على أسلحة نووية. هذا هو ما تسعى إليه. لا يمكننا السماح بحدوث ذلك".

وأعرب مسؤولون إسرائيليون عن مخاوفهم من تأثير التوسع العسكري الإيراني في سوريا – بالأخص في المناطق القريبة من الحدود الإسرائيلية – عن طريق تنظيم حزب الله اللبناني.

تحرير إلكتروني: