إقرأ المزيد


إجلاء 100 ألف شخص من محيط بركان بأندونيسيا

جانب من إجلاء المواطنين الأندونيسيين (أ ف ب)
جاكرتا - الأناضول

أجلت السلطات الإندونيسية، ما يقرب من 100 ألف شخص من محيط، بركان "غونوغ آغونغ" الذي ثار من جديد وعاود نشاطه، أمس الأول، بجزيرة بالي(جنوب)، بحسب الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث.

وذكر بيان صادر عن الوكالة، صباح الخميس 28-9-2017، ذكر أن سكان المناطق القريبة من منطقة البركان، تم نقلهم وتسكينهم في صالات رياضية ومخيمات تم تشييدها في مناطق أكثر أمنًا.

وتقوم الطواقم والجهات المعنية بسباق مع الزمن لاتخاذ كافة التدابير اللازمة ضد أي انفجار محتمل في منطقة البركان التي تتواصل بها عمليات الإجلاء.

وبحسب شهود عيان فقد ارتفع الدخان المتصاعد من البركان لمسافة 50 مترًا، فضلاً عن وقوع هزات بركانية أثارت الرعب في نفوس المواطنين.

وتعكف السلطات حالياً على إعداد خطة لتغيير مسار الرحلات الجوية التي تمر من جوار البركان، كما تم نشر أبواق في بعض الأماكن لتنبيه السكان حال وقوع أي انفجار محتمل.

ومن قبل فرض المسؤولون بالبلاد منطقة حظر على بعد 12 كيلومتراً حول البركان الذى أنفجر عام 1963، وتسبب فى مقتل ألف و100 شخص، وتدمير العديد من المنازل.

مواضيع متعلقة: