أجهزة السلطة بالضفة تمنع إقامة بيوت عزاء لـ"مرسي"

صورة أرشيفية
رام الله/ الأناضول

منع الأمن الفلسطيني، إقامة بيت عزاء للرئيس المصري السابق محمد مرسي، بالضفة الغربية، وفق مصدريْن أمني ومحلي.

ونقلت وكالة "معا" الإخبارية المقربة من السلطة الفلسطينية، عن مصدر أمني فلسطيني مسؤول -لم تسمه- قوله إن "السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء في الضفة للرئيس مرسي".

وقال المصدر، إن "الأجهزة الأمنية ستتخذ إجراءات صارمة بحق كافة المخالفين للقرار".

ولفت إلى أن "الأوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية في هذه الأيام، حساسة ولن نسمح بتحويل البوصلة ضد الأهداف الوطنية، والانجرار وراء خلافات جانبية".

من جانبه، قال وائل الحزم، صاحب قاعة للمناسبات في مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية المحتلة، إن "ضابطا من جهاز الأمن الوقائي أخبره بمنع فتح بيت عزاء كانت مقررة في نابلس لـ'مرسي'".

وأضاف الحزملوكالة الأناضول: "جرى إبلاغي من قبل الضابط بأن المنع جاء بقرار سياسي فلسطيني، وبناء على ذلك ألغي فتح بيت العزاء".

وتابع: "بعد خبر وفاة الرئيس مرسي، قررنا أنا وعدد من الأصدقاء، بمبادرة شخصية بعيدة عن أي حزب سياسي، فتح بيت عزاء".

وأردف: "بالنسبة لنا، فإن مرسي توفي مظلوما، و(إقامة بيت عزاء) هذا واجب علينا".

وأشار إلى أن إعلان فتح بيت العزاء "حظي بتفاعل كبير في أوساط المواطنين".

وحتى الساعة 10.00 ت.غ، لم يصدر أي تأكيد أو نفي للقرار من السلطة الفلسطينية.