احتياطات مصر الأجنبية تصعد 11 بالمائة الشهر الماضي

القاهرة - الأناضول

أعلن البنك المركزي المصري، الأحد، ارتفاع صافي الاحتياطي الأجنبي بنسبة 11.1 بالمائة على أساس شهري، في فبراير/ شباط الماضي.

وقال المركزي المصري في بيان مقتضب على موقعه الإلكتروني، إن صافي الاحتياطي الأجنبي ارتفع إلى 42.524 مليار دولار في نهاية فبراير/ شباط 2018.

كان صافي الاحتياطي من النقد الأجنبي لمصر، بلغ 38.210 مليار دولار في يناير/ كانون ثاني السابق له.

بذلك، يكون الاحتياطي الأجنبي في مصر، ارتفع بقيمة 4.314 مليارات دولار خلال فبراير الماضي.

ولا يوضح البنك المركزي المصري عادة، مصدر الزيادة أو النقصان في صافي الاحتياطيات الأجنبية المسجلة لديه.

لكن في 14 شباط/ فبراير الماضي، باعت مصر سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار على ثلاث شرائح (5 - 10 - 30 عاما).

وتزامن صعود الاحتياطي الأجنبي للبنك المركزي المصري خلال العامين الماضي والجاري، مع ارتفاع وتيرة الاقتراض الخارجي عبر أدوات الدين المختلفة (قروض مباشرة، سندات، أذونات) بالعملة الأجنبية.

وارتفع الدين الخارجي لمصر إلى 80.8 مليار دولار في سبتمبر/ أيلول 2017 مقابل نحو 60.15 مليار دولار في نفس الفترة من 2016، وفقا لتقديرات البنك المركزي المصري.

وقدرت وكالة فيتش ارتفاع الدين الخارجي لمصر إلى نحو 100 مليار دولار في نهاية 2017.

وخلال 2017، اقترضت مصر 18.8 مليار دولار كما سددت 30 مليار دولار، تتوزع بين ديون خارجية ومستحقات شركات البترول الأجنبية، بجانب التزامات ومصروفات لمصلحة وزارات وجهات حكومية مختلفة، وتعتزم سداد 12 مليار دولار خلال 2018، وفقا للمركزي المصري.

مواضيع متعلقة: