أغنية فلسطينية تقود مديرة مدرسة بأم الفحم لتحقيقِ إسرائيلي

الناصرة- فلسطين أون لاين

استدعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مديرة إحدى المدارس الابتدائية في مدينة أم الفحم، داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948، عقب بث أغنية الفنان الفلسطيني محمد عساف "دمي فلسطيني" في حفل افتتاح العام الدراسي.

ويأتي الاستدعاء لجلسة الاستماع بعدما حرضت مجموعات صهيونية على أم الفحم والمدرسة ومديرتها في شبكات التواصل الاجتماعي، وفق ما نقله موقع 48.

وقالت مصادر محلية في أم الفحم: إن مجموعة "إم ترتسو" المتطرفة بعثت شريط الفيديو إلى وزير التربية والتعليم، نفتالي بينت، وهو رئيس حزب "البيت اليهودي" المتطرف، وطالبته باتخاذ أي خطوات ضد المديرة.

وذكرت المصادر أن وزير التربية والتعليم الإسرائيلي هاتف مديرة المدرسة، وبدورها قالت إنها لم تعلم عن بث الأغنية في المدرسة.

وعدّ ناشطون سياسيون أن استدعاء المديرة يندرج في إطار الملاحقات السياسية والتحريض على أم الفحم والمجتمع الفلسطيني داخل الأراضي المحتلة.

مواضيع متعلقة: