إقرأ المزيد


المنخفض الجوي يلحق أضرارًا مادية وينحسر اليوم

غزة / رام الله - نور الدين صالح

ألحق المنخفض الجوي العميق الذي ضرب فلسطين، أمس, وينحسر اليوم، أضرارًا مادية في بعض المنازل والمرافق العامة في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل، فيما أعلنت وزارتا الأشغال العامة والصحة الاستنفار في جميع طواقمها ومراكزها.

وتسببت سرعة الرياح باقتلاع أشجار كبيرة مُعمرة، ولوحات إعلانية وألواح من صفيح المنازل، إضافة إلى تدمير مركب كبير للصيد في ميناء غزة.

وذكر تقرير صادر عن إدارة العمليات في الدفاع المدني أن أطقم الجهاز تعاملت مع 35 حالة في محافظة القطاع، 12 حالة بمحافظة غزة، و5 حالات في محافظة خان يونس، ونفذت في محافظة الوسطى حالتي إنقاذ للمواطنين، وفي رفح 7 حالات.

وبين التقرير أن أطقم الإنقاذ تعاملت مع 9 مهمات تطاير ألواح معدنية واسبستية، وثماني مهمات إزالة أشجار وأربع يافطات سقطت على الطرق بفعل الرياح والأمطار. كما عملت على تأمين جدران كانت آيلة للسقوط، وسحبت تجمعات مياه من منازل المواطنين في رفح والزيتون والشجاعية والصبرة ومخيم الشاطئ.

وأشار تقرير الدفاع المدني إلى إخماد طواقم الإطفاء حريقين في منازل المواطنين في محافظة رفح.

وقال مدير عمليات الدفاع المدني في قطاع غزة، المقدم رائد الدهشان، إن طواقمه تعمل في ظل عدم توافر الميزانيات التشغيلية والإمكانات الضعيفة، مضيفًا أن "استمرار المنخفض يشكل خطرًا على استمرارهم في العمل".

وطمأن الدهشان المواطنين، بعدم الخوف والقلق من المنخفض، داعيًا إياهم للاتصال عبر الرقم المجاني (102) في حال واجهتهم أي صعوبات أو مخاطر.

وبحسب ما ذكر منسق لجان الصيادين باتحاد لجان العمل الزراعي، زكريا بكر، فإن الرياح والأمواج العالية، ألحقت أضرارًا بليغة في أحد مراكب الصيد الراسية في ميناء غزة البحري.

وأوضح بكر لـ"فلسطين"، أن خسائر مالية كبيرة لحقت بالمركب الذي يعود للصياد علاء حمادة، نتيجة غرقه بمياه البحر، مشيرًا إلى أنه لم يتم انتشاله من المياه حتى الآن.

ولفت إلى أن الشرطة البحرية تبذل جهودها للحفاظ على مراكب الصيادين، منبّهًا إلى أن ميناء غزة بحاجة لوجود "ونش متحرك"، للتعامل مع حالات غرق المراكب في أثناء المنخفضات الجوية.

وكانت طواقم لجنة طوارئ الشتاء في بلدية غزة، تعاملت مع مشكلة تآكل جرف الشاطئ في شارع البحر قبالة مخيم الشاطئ للاجئين غرب المدينة، بعد حدوث انهيارات في التربة، بفعل قوة الأمواج وارتفاعها.

وأوضحت اللجنة، في تصريح، أمس، أن فرق الطوارئ وآليات البلدية عملت في المكان لحماية المواطنين، وممتلكاتهم من اتساع رقعة الانهيار.

وفي السياق، أعلن جهاز الدفاعي المدني في الضفة، أن طواقمه تعاملت مع 107 حالات في مختلف المناطق، ووصفها بأنها "حوادث بسيطة واعتيادية، ولم تسفر عن وقوع إصابات".

وأوضح الجهاز، في بيان، أمس، أن 60% من طبيعة الحوادث التي تعاملت معها طواقم الدفاع المدني كانت عبارة عن إزالة أجسام متساقطة وشفط مياه من داخل منازل، بينما شملت تدخلات الجهاز عمليات فتح عبارات وحرائق بسيطة وسحب مركبات وإنقاذ من مصاعد.

ومن أبرز الحوادث التي تعامل معها الدفاع المدني خلال هذا المنخفض، إنقاذ خمسة مواطنين علقوا داخل سيارة على طريق فرعي قرب قرية سردا، شمال مدينة رام الله، و(42) حالة تصريف مياه من الطرق والمنازل، و(19) حالة إزالة أجسام متساقطة، و(15) حالة فتح طرق نتيجة سقوط أشجار، و(7) حالات فتح عبارات مياه، و(8) حالات سحب مركبات عالقة.

كما تعامل مع حالتي فتح مصاعد عالقة، وحالتي إنقاذ محاصرين في مركبات، وحالتي حرائق منازل، وحريق بركس في إذنا الخليل، ونقل مريض واحد، وإزالة بيت بلاستيكي تطاير بفعل الرياح في الخليل، إضافة إلى 7 حالات أخرى.

كما قالت الشرطة في الضفة، إنها تعاملت مع 35 حالة ومساعدة للمواطنين والأجهزة الأمنية و21 حادث سير نتج عنها 6 إصابات، منذ بداية المنخفض الجوي.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات، في بيان له، أمس، أن الشرطة نشرت دورياتها وعناصرها في كافة المحافظات لمساعدة المواطنين.

آثار المنخفض

وفي السياق، أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، جهوزية وزارته بكلّ طواقمها الهندسية والفنية لتسخير كل الآليات والمعدات لمواجهة آثار وتداعيات المنخفض الجوي في الوطن.

كما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، أن الطواقم الصحية في جميع المشافي في حالة جهوزية للتعامل مع تطورات المنخفض الجوي.

ودعا القدرة، في بيان، أمس، جميع المواطنين إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر واتباع تعليمات السلامة التي أطلقتها الجهات المختصة حفاظا على سلامتهم وسلامة أبنائهم مع اشتداد حدة المنخفض الجوي.

وحث القدرة المواطنين إلى الاتصال على الرقم المجاني المباشر (103) للاستفسار وإبداء أي ملاحظات حول الخدمات الصحية.

فيما أعلنت شركة كهرباء محافظة القدس حالة الطوارئ في جميع فروعها، واتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة للتعامل مع آثار وتداعيات المنخفض الجوي.

وناشدت الشركة، المواطنين بضرورة اتباع سبل ترشيد استهلاك الكهرباء ما أمكن خلال المنخفض الجوي، وخصوصًا في ساعات الذروة والتي تتمثل ما بين الساعة 10 صباحا وحتى الساعة 2 ظهرا وما بين الساعة 5 مساء وحتى الساعة 8 مساء، من أجل الحد من الانقطاعات والحفاظ على استقرار الأحمال على الشبكات.

وأهابت بالمواطنين ضرورة الالتزام بالنصائح والإرشادات المتعلقة بالسلامة العامة وترشيد استهلاك التيار الكهربائي والتي تتمثل بتنظيف أسطح المنازل والشرفات وإزالة أية مواد أو عوائق قد تتسبب في إحداث أضرار للشبكة الكهربائية والأسلاك.

انحسار المنخفض

إلى ذلك، قال مدير عام الأرصاد الجوية في رام الله، يوسف أبو أسعد، إن المنخفض الجوي تواصل حتى ساعات متأخرة من ليلة أمس، فيما تبقى الفرصة قائمة لسقوط الأمطار حتى ساعات ما بعد ظهر اليوم السبت، ليبدأ بعدها المنخفض بالانحسار ويتوقف تأثيره تماما في ساعات المساء.

وبين أبو أسعد أن محافظة جنين سجلت أعلى كميات هطول منذ بداية المنخفض، حيث سجلت هطول 38 ملم، تبعتها محافظة طولكرم التي سجلت هطول 30 ملم للفترة ذاتها.

وأوضح أن كميات الهطول حتى الساعة الثانية من ظهر الجمعة في عدد من المحافظات جاءت كالآتي: محافظة جنين 71 ملم، نابلس 38 ملم، الخليل 34 ملم، رام الله والبيرة 14 ملم، حيث بدأ الهطول فيها متأخرًا.

وقال أبو أسعد: إن كمية الأمطار الهاطلة ممتازة حتى الآن، حيث بلغت نسبة هطول الأمطار في محافظة الخليل 30% من المعدل السنوي، و26% في محافظة جنين، 20% في محافظة نابلس.

مواضيع متعلقة: