​إضراب شامل بالداخل المحتل تضامنًا مع غزة

أم الفحم - فلسطين أون لاين

تشهد المدن والقرى العربية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48م اليوم الأربعاء، إضراباً شاملاً، تضامنًا مع قطاع غزة بعد المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين الماضي.

وقالت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل في بيان لها عقب اجتماع طارئ الليلة الماضية: "إن المجزرة جرت "عن سابق تخطيط، وبدعم إجرامي مباشر من البيت الأبيض بزعامة ترامب، إذ جرى في اليوم نفسه، أول من أمس، حفل افتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة، في خطوة معادية للفلسطينيين وحقوقهم ومنافية لكافة القرارات الدولية".

وأكدت لجنة المتابعة على أن "الواجب الوطني والأخلاقي لجماهيرنا، أن تكون بمستوى الرد، خاصة وأن جماهير واسعة انطلقت فوراً في تظاهرات ومظاهرات مع انتشار أنباء المجزرة وهولها".

ودانت حالة التواطؤ العربي، من خلال السكوت، وتارة من خلال الغزل مع حكومة الاحتلال، والسعي لتبرير جرائمها.

وحيّت اللجنة دول العالم التي تقف إلى جانب شعبنا الفلسطيني في قضيته العادلة، وفي نضاله التحرري، وتوجهت بالتحية إلى جنوب أفريقيا التي قررت سحب سفيرها من "تل أبيب" ردا ًعلى المجزرة، ولتركيا التي قررت سحب سفيريْها من "تل أبيب" وواشنطن، ودعت دول العالم، وخاصة العربية منها، للقيام بالخطوة ذاتها.