أذرع المقاومة تحذر من إصابة الأسرى بسوء وتدعو للنفير غدا

غزة- ربيع أبو نقيرة

أوضحت الأذرع العسكرية لفصائل المقاومة في قطاع غزة، أن قضية الأسرى هي محط اهتمامهم وتقف على رأس أولوياتهم.

وقال الناطق باسم سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أبو حمزة في كلمته عن الأذرع العسكرية خلال مؤتمر صحفي بغزة اليوم: "نرقب عن كثب ما يتعرض له اسرانا في سجون الاحتلال من ظلم وقهر وما يحاول العدو فرضه عليهم من عقاب وتضييق وإذلال".

وتابع: "نكافح ونسابق الزمن من أجل تحرير أسرانا وفك قيدهم وإعادتهم الى حضن شعبهم وأهلهم وذويهم"، مضيفا: "عوّدنا شعبنا والعالم أننا لا نستجدي الحقوق بل ننتزعها انتزاعاً".

وحذر أبو حمزة من مغبة إصابة أي من الاسرى في سجون الاحتلال بسوء و"إذا ما حدث ذلك فإننا لن نقف مكتوفي الايدي".

وشدد "إننا جاهزون للحديث مع عدونا باللغة المناسبة التي يفهمها جيدا، داعيا عموم جماهير شعبنا الفلسطيني الى الاستنفار والغضب ومواجهة الاحتلال على كافة خطوط التماس وطرق تحرك الجنود والمستوطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة.

وقال: "ليكن يوم غد الجمعة هو يوم غضب ونفير من أجل أسرانا الأبطال، وليوصل شعبنا الرسالة للمحتل، أن مِن خلف أسرانا شعب حي عظيم لا يعرف السكوت أمام صلف عدوه واجرامه".

وأكد أبو حمزة على أن أذرع المقاومة ستظل الدرع الحامي لشعبنا وستحمي ظهور جماهيره في حال تغوّل العدو عليهم أو حاول استباحة الدماء، قائلا: "إن خيارات الرد بيد المقاومة كثيرة وحاضرة".

تحرير إلكتروني: ربيع أبو نقيرة