إقرأ المزيد


أبو مرزوق يستهجن قانونا عراقيا يجرد اللاجئين الفلسطينيين من حقوقهم

القاهرة - فلسطين أون لاين

استهجن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق، اليوم الأربعاء، التشريع العراقي القاضي بتجريد اللاجئين الفلسطينيين في العراق من حقوقهم المكتسبة.


وقال أبو مرزوق في تغريدة له، إن القرار العراقي مستهجن ويتنافى مع شيم الشعب العراقي الأصيل، ويتزامن مع مساعٍ صهيونية لتصفية قضية اللاجئين، واستمرار مرفوض لاستهدافهم الذي بدأ منذ الحرب على العراق عام 2003 ولم ينتهِ إلى اليوم.


وكانت السلطات العراقية قد ألغت القرار 202 الذي صدر عام 2001 وينص على أن يُعامل اللاجئون الفلسطينيون معاملة المواطن العراقي ما عدا الجنسية وخدمة العلم والحقوق السياسية، ويحق لهم استخراج هويات تعريفية ووثائق سفر، وإعفاء من رسوم دخول المدارس والكليات، وتأمين العلاج المجاني ومنح سكن مجاني.


ومن المقرر أن يبدأ العمل بالقرار الجديد بداية عام 2018، فيما يسود القلق والترقب بين اللاجئين الفلسطينيين في العراق في ظل التضييق عليهم وظروفهم المعيشية الصعبة.


ونقل موقع "فلسطينيو الخارج" عن رابطة فلسطينيي العراق قولها إن قرار الحكومة الجديد يحرم قرابة أربعة آلاف لاجئ فلسطيني لا يزالون في العراق من إصدار وثائق سفر وبطاقات شخصية، ويترتب عليهم دفع رسوم لدخول المدارس والجامعات وتلقي الخدمات الصحية، في حين كانوا مُعفَين منها سابقا.

مواضيع متعلقة: