​أبو مرزوق: تصريحات "فريدمان" بشأن الضفة تعكس انحيازها للاحتلال

الدوحة/ فلسطين أون لاين

عدّ عضو المكتب السياسي لحركة حماس، د. موسى أبو مرزوق، تصريحات السفير الأمريكي لدى الاحتلال الإسرائيلي ديفيد فريدمان، بشأن الضفة الغربية المحتلة بأنها "تعكس حجم الانحياز الأمريكي للكيان الصهيوني، الهادف لتصفية القضية الفلسطينية".

والسبت الماضي، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز"، مقابلة مع فريدمان، قال فيها: إنه "في ظل ظروف معينة، أعتقد أن (إسرائيل) تملك الحق في المحافظة على جزء من الضفة الغربية، لكن على الأغلب ليس كلها".

وقال أبو مرزوق، في تغريدة نشرها على "تويتر": "هذا يُوجب علينا المبادرة للوحدة الوطنية، وتقوية الصف الداخلي لمواجهة إجراءات صفقة القرن، التي بدأت منذ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة".

وتحشد واشنطن لمؤتمر دولي مقرر عقده بالبحرين، يومي 25 و26 يونيو/حزيران الجاري، بهدف بحث الجوانب الاقتصادية لخطة سلام تعرف بـ"صفقة القرن".

ويترقب العالم الإعلان الأمريكي عن "صفقة القرن"، التي تهدف وفق أصحابها لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وسط تسريبات لبعض بنودها بأنها تسعى لتصفية القضية الفلسطينية.