أبو مرزوق: حماس رفضت عدة رسائل لإجراء حوار مع واشنطن

الأناضول_فلسطين أون لاين

كشف عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق، رفض الحركة رسائل عدة تلقتها من الولايات المتحدة الأمريكية، لإجراء حوارات مع واشنطن.

وقال أبو مرزوق، في تغريدة له عبر "تويتر"، الأربعاء، "أكثر من رسالة وصلت لحماس لإجراء حوار مع الأمريكان، ورفضنا كل تلك الرسائل".

وأضاف: "رفضنا تلك الرسائل لسببين، الأول خطتهم لتصفية القضية الفلسطينية بمشاريع مختلفة (صفقة القرن)".

وتابع: "الثاني مقاطعة السلطة لأي حوار مع الأمريكان، حفظا لوحدة الموقف الفلسطيني، ولكن المفاجأة الصادمة وجود رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية ماجد فرج في أمريكا، وبدون إعلان".

وتعمل الإدارة الأمريكية على صياغة "الصفقة" منذ مطلع 2017، دون الكشف عن بنودها حتى الآن، ويتردد أنها ستجبر الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة دولة الاحتلال، بما فيها وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.