​المالية تُقرر إعفاء ضريبيًّا متباينًا لشركات الحج والعمرة

أبو مذكور: نخشى من فشل موسم العمرة للمرة الرابعة على التوالي

غزة - عبد الرحمن الطهراوي

عبر رئيس جمعية شركات الحج والعمرة في غزة عوض أبو مذكور عن خشية أصحاب الشركات من فشل موسم العمرة للعام الرابع على التوالي، في ظل عدم وجود أي بوادر إيجابية لإنجاح موسم العمرة للعام الجاري.

وقال أبو مذكور في تصريح لصحيفة "فلسطين": "تواصلنا مع كافة الجهات المعنية بالأزمة في غزة والضفة الغربية وأطلعناهم على صورة التداعيات الوخيمة التي ستصيب أصحاب الشركات في غزة، حال فشل موسم العمرة للمرة الرابعة، ولكن حتى اللحظة لم نتلقَّ أي رد إيجابي".

وأضاف أبو مذكور: "الأمل بنجاح الموسم يتلاشى مع الأيام في ظل بقاء أشهر قليلة على موسم العمرة السنوي، الذي يبدأ عادة في شهر أكتوبر/تشرين الأول من كل عام حتى شهر رمضان"، مبينًا أن آخر فوج عمرة غادر قطاع غزة، عبر معبر رفح البري، كان عام 2014 خلال أيام رمضان.

وأشار إلى إن إجمالي الخسائر التشغيلية لشركات الحج والعمرة الناتجة عن تعطل الموسم تقدر بنحو مليون دولار سنويا، فضلا عن خسائر إبرام عقود تنظيم العمل بين الشركات السعودية والفلسطينية، حيث تبلغ قيمة العقد الواحد 5 آلاف دولار.

وناشد أبو مذكور رئيس السلطة محمود عباس والحكومة بالتدخل العاجل للعمل على تجاوز العقبات التي تعترض موسم العمرة للعام الجاري، مشيدا بالوقت ذاته بقرار وزارة المالية بإعفاء شركات الحج والعمرة من الضريبتين المُضافة والدخل لعام 2017.

وكانت وزارة المالية في غزة قد أعلنت، أمس عن إعفاء شركات الحج والعمرة من ضريبتي القيمة المضافة والدخل عن السنة الضريبية 2017, بنسب مختلفة تتناسب مع عدد الحجاج المسجلين لدى كل شركة.

وبين رئيس مجلس الإيرادات الوكيل المساعد للوزارة عوني الباشا، أن القرار جاء للتخفيف عن أصحاب شركات الحج والعمرة, بسبب الأوضاع الصعبة التي يعاني منها القطاع, لا سيما مع اشتداد الحصار الإسرائيلي, بالإضافة إلى توقف رحلات العمرة خلال العام الماضي 2017, ما كبّد الشركات خسائر كبيرة خلال الأشهر الماضية.

وأوضح الباشا أن الشركات التي سجل لديها أقل من 25 حاجًا في عام 2017, ستحصل على إعفاء ضريبي كامل عن ضريبة القيمة المضافة, بينما سيتم إعفاء الشركات التي لديها أكثر من 25 وأقل من 50 حاجاً بنسبة 70%, مشيرا إلى أن الشركات التي سجل فيها أكثر من 50 حاجا سيتم تخفيض الضريبة إلى 50%.