​لدينا خطة لتطوير القطاع الزراعي وتنمية الاقتصاد المحلي

أبو دراز: سلسلة مشاريع لتطوير شبكة الطرق والمياه في عبسان الكبيرة

خان يونس - ربيع أبو نقيرة

أكد رئيس بلدية عبسان الكبيرة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، د. محمود أبو دراز، أن بلديته شرعت بتنفيذ سلسلة مشاريع تهدف إلى تطوير وتحسين شبكة الطرق والمياه في مناطق الزحف العمراني.

وأوضح أبو دراز في حديث لصحيفة فلسطين"، أمس، أن بلديته تعمل على جميع الأصعدة، سواء الداخلية، من خلال ترتيب النظام المؤسسي واستحداث دوائر جديدة بهدف تطوير إدارة البلدية، أو الخارجية، من خلال جلب التمويل وتنفيذ مشاريع تخدم المواطنين وتلبي احتياجاتهم.

وقال: "إن البلدية استحدثت دوائر جديدة تساعد في تنمية البلدة، منها وحدة التنمية والاستثمار التي يتم من خلالها تحديد أولوياتها وكيفية الحصول على تمويل وإدارة المشاريع، ووحدة الرقابة الداخلية لتقييم الأداء وتثبيت مبادئ الشفافية بما يزيد الثقة بين البلدية وجمهورها".

وأضاف أن المجلس البلدي وضع نصب عينيه النهوض بالبلدة لأعلى المستويات والاهتمام بالجانب الإداري والبيئي والثقافي والتوعوي والترفيهي والتراثي والمؤسساتي وإشراك المجتمع المحلي في القرارات.

مشاريع تطويرية

وذكر أبو دراز أن بلديته تعكف حاليا على تنفيذ مشاريع تهدف إلى تطوير وتحسين شبكة الطرق والمياه، بينها مشروع إعادة تأهيل شارع "السناطي الدائري" شمال البلدة بطول 1200 متر وعرض 8 أمتار، والممول من الاتحاد الأوروبي وإدارة صندوق تطوير وإقراض البلديات، بتكلفة نحو ربع مليون يورو.

وبين أنه يجري تنفيذ مشروع إعادة تأهيل شبكة طرق في منطقة واد صابر جنوب البلدة بتمويل من الصندوق الكويتي وبإشراف الإدارة العامة للمشاريع في وزارة الحكم المحلي، بتكلفة تفوق المليون دولار.

وأشار إلى أن المشروع يضم رصف شوارع بطول 2000 متر وعرض 9 أمتار، وشبكات لتصريف مياه الأمطار والتي سيكون لها أثر كبير في حل مشكلة الفيضانات ومشكلة انتشار البعوض والتي يعاني منها سكان المناطق الجنوبية على مدار سنوات طويلة.

وقال أبو دراز: كما يجري تنفيذ مشروع صيانة شوارع متضررة في مناطق متفرقة والممول من الاتحاد الأوروبي وإدارة صندوق تطوير وإقراض البلديات، بتكلفة نحو 170 ألف يورو.

وأضاف: "انتهينا مؤخرا من إنجاز مشروع إنشاء خزان المياه في منطقة السناطي، بسعة 1800 متر مكعب، بتمويل من البنك الدولي وإشراف مباشر من سلطة المياه الفلسطينية ومصلحة مياه بلديات الساحل، بتكلفة نحو 700 ألف دولار".

وذكر أبو دراز أن المشروع شمل تنفيذ الشبكات المغذية للخزان والشبكات الموزعة بطول إجمالي 2.5 كم، وإنشاء مبنى إداري وغرفة تعقيم، إضافة إلى الأسوار الخارجية وكل ما يلزم من محابس تحكم ولوحات كهربائية ومولد احتياطي.

ولفت إلى أن البلدية أعادت أيضًا تأهيل وصيانة محطة تحلية مياه الشرب المعروفة باسم "المعصرة"، بدعم من الإغاثة الإسلامية في إطار التعاون المشترك بينهما.

خدمات الجمهور

وذكر أبو دراز أن لدى بلديته خطة واضحة لتطوير القطاع الزراعي، وتنمية الاقتصاد المحلي، "وقطعنا خطوات نحو ذلك من خلال مشروع معصرة الزيتون التابعة للبلدية"، لافتًا إلى أنها كانت سباقة في مجال الطاقة المستدامة من خلال تشغيل بعض المشاريع بالطاقة الشمسية.

وأكد حرص البلدية على إحياء وتوعية الأجيال القادمة بالتراث الفلسطيني، من خلال إنشاء صرح فني في دوار السدرة يحاكي تراث البلدة، ضمن مشروع تطوير شارع السدرة.

وعلى صعيد الخدمات المقدمة للمواطنين، أوضح أنه تم تحديث نظام جمع النفايات وإدراج نظام جديد على طريقة جمعها أدى إلى القضاء على المكبات العشوائية المنتشرة في البلدة، وإزالة الحاويات.

وأكد أبو دراز أن البلدية تولي أهمية كبيرة للمشاركة المجتمعية، من خلال تشجيع العمل التطوعي، وتنفيذ أنشطة تطوعية مشتركة، واعتماد دليل التطوع ليكون نهجا منظما ضمن قواعد وتوجيهات محددة.

واعتبر أن حصول بلديته على التصنيف (B+) إنجازا نوعيا، لتحقيقها مؤشرات الأداء والمعايير النوعية المطلوبة، بما يعكس مدى كفاءة عمل البلدية من الناحية المالية والإدارية ضمن معايير محددة من خلال صندوق تطوير وإقراض البلديات.

وقال أبو دراز: إن بلديته "اعتمدت مدونة قواعد السلوك، سيوقع عليها جميع موظفي البلدية كميثاق شرف لضبط التعامل ما بين الموظفين أنفسهم، وبين الموظفين والمواطنين، لضمان النزاهة والشفافية والمساءلة".

وذكر أن افتتاح مركز خدمات الجمهور في مبنى البلدية الرئيسي جاء بناءً على رغبة البلدية في تسهيل معاملات المواطنين لتكون ضمن مبني واحد، حيث كانت هناك شكاوى من قبل المواطنين لبعد مبنى قلم الجمهور عن مركز البلدية، منوهًا إلى أنه تم إنجاز 8000 معاملة خلال العام المنصرم.