إقرأ المزيد


أبو الغيط: يخطئ من يظن أن الأقصى يعني الفلسطينيين وحدهم

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن من يظنُ أن "الأقصى" يعني الفلسطينيين وحدهم مخطئ، بحكم أنه يُعد جزءاً من وطنهم المحتل".

جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية بشأن الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة ومحيط المسجد الأقصى الخميس، في مقر الجامعة العربية برئاسة الجزائر.

وشدد أن "القدس خطٌ أحمر لا نسمح لأيٍّ كان بتجاوزه، ولا نقبل أن يكون واقع الاحتلال المرفوض منّا، ومن العالم أجمع، مُقدمة لتغيير الوضع القائم في هذه البُقعة الشريفة المباركة".

وقال أبو الغيط إن "هذه الأزمة كشفت قبل أي شيء آخر عن أن تضامننا وتكاتفنا هما السبيل الوحيد لمواجهة أي تحد، والوقوف بوجه كل من تسول له نفسه المس بمُقدساتنا".

وأضاف: "التحيةُ أولاً إلى الشعب الفلسطيني البطل، الصامد والمرابط والذي تدفقت جموعه حتى فاضت الساحات المُحيطة بأبواب الأقصى بعشرات الآلاف من أبنائه الذين أتوا من كل حدب وصوب للصلاة والاعتصام والاحتجاج على الإجراءات الإسرائيلية الظالمة".

وذكر أن "مواجهة الاحتلال الإسرائيلي هو أمرٌ ممكن عندما تجتمع الإرادة العربية، وتتوحدُ كلمة العرب، وتراجع إسرائيل عن إجراءاتها الاستفزازية وغير القانونية، وإن كان يُمثل حلاً للأزمة التي افتعلتها، إلا أنه لا يعني أن نهج الاحتلال نفسه قد تغير، فجميعُنا يتابع المخططات الإسرائيلية الحثيثة منذ سنوات طوال لتهويد القُدس الشرقية عبر تكثيف البناء الاستيطاني، والسعي إلى تغيير طابعها العربي والإسلامي".

تحرير إلكتروني: