بطاقة تعريفية لأقمار القسام السبعة في ذكرى استشهادهم

غزة - فلسطين أون لاين

يصادف السادس والعشرون من شهر كانون الأول/ يناير لعام 2016، الذكرى الأولى لاستشهاد سبعة أقمار من شهداء الإعداد فقدتهم المعاولُ والأنفاق في أحد أنفاق العز والبطولة شرق مدينة غزة، بعد رحلة جهادية طويلة مليئة بالتضحيات والبذل والعطاء.

عام على رحيل: ثابت الريفي، ووسيم حسونة، ومحمود بصل، ونضال عودة، وجعفر حمادة، وغزوان الشوبكي، وعز الدين قاسم، ويذكرهم الموقع الالكتروني لكتائب القسام في سير ذاتية قصيرة.

الشهيد غزوان الشوبكي (25 عاماً)

* أحد مجاهدي وحدة النخبة القسامية.
* ابن حي الدرج وسط مدينة غزة ولد في العام 1994.
* درس الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة، لكنه استشهد قبل تخرجه.
* حافظٌ لكتاب الله، في طريقه ليحصل على السند المتصل في القرآن الكريم والسنة النبوية.
* كان الجهاد والرباط في سبيل الله من أحب الأعمال وأسعدها إلى قلبه.
*كان هدفه أن يكون من الناس المقاومين ضد الاحتلال، والثابتين على هذه الأرض، والاستمرار في المقاومة حتى دحر الاحتلال.


الشهيد ثابت الريفي (25 عامًا)


* قائد مجموعة في وحدة النخبة القسامية.
*متزوجٌ، ولديه ولد وبنت.
* تميز بكتمانه لأسرار عمله.
* كان شجاعًا ومن أكثر الشباب غيرةً على دينه ووطنه.
* رجل المهام الصعبة أثناء العمل الجهادي.
* شارك في الحروب الثلاثة التي شنت على غزة، ليقع عليه الاختيار ليكون أحد أفراد النخبة.


الشهيد عز الدين قاسم (21 عامًا)


* أحد مجاهدي وحدة النخبة القسامية.
* ابن حي الدرج شرق مدينة غزة، ولد عام 1995.
* أنهى الثانوية العامة بتقدير جيد، ولكنه لم يكمل الدراسة في الجامعة.
* عز الدين كان أعزب، ويعمل في تجارة الملابس.
* يحفظ نصف القرآن الكريم، وكان مطيعا لوالديه بارا بهما.
* كان كاتماً للأسرار، وذو أخلاق عالية، وبشوش الوجه.


الشهيد وسيم حسونة (19 عاماً)


* أحد مجاهدي وحدة الأنفاق القسامية.
* من صغره ترعرع في المسجد، وحفظ من كتاب الله ما حفظ، وكان نشيطاً في لجان المسجد.
* كان وسيم يمتاز بشخصية قوية جدًا، وفي ذات الوقت مرحة.
* رفض الزواج وتمنى الشهادة في سبيل الله.
* كان لاعباً رياضياً يتصف بخلقه وانضباطه وأدائه المتميز.


الشهيد محمود بصل (25 عاماً)


* أحد مجاهدي وحدة الأنفاق القسامية.
* محمود كان متزوجًا ولديه ثلاثة أبناء هم: طلال وكريم وليان، وزوجته حامل.
* كان محبوبًا بين أهله وجيرانه، يتسم بصفة الخجل والتواضع، ومبادرًا في الأعمال التطوعية.
* لقب محمود بـ "حوت الأنفاق".
* شارك بالعمل العسكري لأكثر من خمس سنوات دون أن يشعر أحد بذلك.


الشهيد نضال عودة (24 عاماً)


* أحد مجاهدي وحدة الأنفاق القسامية.
* ولد بتاريخ 6/12/1992م، وتزوج عام 2014، وأنجب الطفل "جمال".
* المزاح كان سمته والابتسامة لا تفارق وجهه.
* انضم إلى كتائب القسام في سن السابعة عشر، كما شارك في حربي حجارة السجيل والعصف المأكول.


الشهيد جعفر حمادة (23 عاماً)


* أحد مجاهدي وحدة الأنفاق القسامية.
* جعفر هو الابنُ البِكر، كان محبوبًا لدى من يعرفه ويحظى بعلاقة مميزة معهم، فيما عرف عنه الحياء.
* يتسم بالسماحة والتواضع، رسالته في الحياة أن يحب كل الناس بعضهم.
* تزوج جعفر قبل شهرين تقريبًا من استشهاده، وكان يتمتع جعفر بسرية كبيرة خلال عمله في كتائب القسام.

أقمار سبعة.. نفخَر بِهم

بدوره، وجه القيادي في حركة حماس مشير المصري، وفي الذكرى الأولى لشهداء الاعداد السبعة: التحية والفخر لهؤلاء الأبطال رجال المهمات الجهادية، قائلاً:" نعتز بهم في كل زمان ومكان فهم نعم بيارق النصر، فلهم منا ألف سلام في الخالدين.
وأضاف خلال حديثه لموقع القسام "شهادتهم نموذج متجدد وفريد للطريق الشائك الذي يخطه رجال القسام الميامين نيابة عن الأمة الإسلامية والعربية، لتكون هذه الدماء الطاهرة حجة على القاعدين من الأمة المقصرين في واجبهم تجاه قضية فلسطين والقدس والأقصى".
وأكد أنَّ دماء شهداء الإعداد لَتؤكد على البوصلة المتجهة نحو القدس والأقصى، لافتاً أننا سنواصل حمل الأمانة التي حملوها ومضوا لأجلها.
ويرحل رجال الأنفاق ويتركوا لنا المجد والأثر العظيم لأولئك الذين يسيرون على طريق التحرير، بعد أن رسموا تحت الأرض ما ندافع به عن شعبنا وكرامتنا.