450 أسيرًا إداريًا يُقاطعون محاكم الاحتلال منذ فبراير الماضي

صورة أرشيفية
​رام الله - قدس برس

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تتبع منظمة التحرير الفلسطينية)، بأن 450 أسيرًا إداريًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال منذ شهر شباط/ فبراير الماضي.

وقالت الهيئة الحقوقية الرسمية في تصريح لها اليوم الأحد، إن ثلاثة أسرى من "الجبهة الشعبية" سيبدؤون اليوم إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، مساندة ودعمًا للأسرى الإداريين في خطوتهم.

ونوهت إلى أن ثلاثة أسرى آخرين في سجون الاحتلال، يُواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ 21 يومًا، تنديدًا باستمرار اعتقالهم إداريًا والتمديد لهم دون محاكمة أو تهمة واضحة.

وفي سياق آخر، ذكر مركز "الأسرى للدراسات" أن إدارة سجون الاحتلال تقوم بـ "تفتيشات مستفزة" للأقسام والغرف والأسرى؛ نهارًا وليلًا، متجاوزة أوضاعهم، وأثناء التفتيش تقوم بعمليات "بعثرة وتخريب" ومصادرة لممتلكات الأسرى.

وأشار المركز في بيان له اليوم، إلى أن إدارة مصلحة السجون قامت بتدريب عدد من الوحدات الخاصة لإجراء التفتيشات والاقتحامات الليلية المفاجئة.

واعتبر أن إدارة سجون الاحتلال "تُعزز سياسة عدم الاستقرار والإرهاق بحق الأسرى وذويهم، وذلك عبر نقل الأسرى المفاجئ من سجن إلى آخر، والنقل الجماعي للأسرى والأسيرات بهدف الإرباك".

وتحتجز سلطات الاحتلال في سجونها نحو 6500 أسير؛ منهم أكثر من 60 سيدة، ونحو 350 طفلًا، وأكثر من 400 معتقل إداري، بالإضافة لقرابة الـ 1200 أسير مريض ويُعانون من سياسة الإهمال الطبي.