40 أسيراً في "النقب" يضربون غدا إسنادا لـ 8 مضربين

رام الله- فلسطين أون لاين:

أفاد نادي الأسير بأن 40 أسيراً في سجن "النقب الصحراوي" سيشرعون، غد الاثنين، بإضراب إسنادي جديد مع الأسرى الثمانية المضربين عن الطعام.

وكانت دفعة من مكونة من 20 أسيرا من الجبهة الشعبية، شرعوا بالإضراب إسنادا للمضربين الثمانية ضد اعتقالهم الإداري.

ويواصل ثمانية أسرى في سجون الاحتلال إضرابهم عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسرى محمد أبو عكر، ومصطفى الحسنات، وحذيفة حلبية، وهم مضربون منذ (35) يوماً وسط ظروف صحية واعتقالية ، يواجهونها داخل عزل معتقل "نيتسان الرملة".

كما يواصل خمسة آخرون إضرابهم لمدد متفاوتة وهم: أحمد غنام مضرب عن الطعام منذ (22) يوماً، وسلطان خلوف منذ (18) يوماً، وإسماعيل علي منذ (12) يوماً، ووجدي العواودة منذ سبعة أيام، كما انضم مؤخراً الأسير طارق قعدان وهو في اليوم الخامس من الإضراب.

وتواصل إدارة السجون إجراءاتها التنكيلية بحق الأسرى المضربين، التي بدأت بتنفيذها منذ اللحظة الأولى لإعلانهم الإضراب، والمتمثلة بعزلهم في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، ووضعهم على مدار الساعة تحت استفزازات السجانين لا سيما في محاولتهم عرض الطعام على المضربين، عدا عن عمليات النقل المتكررة عبر "البوسطة"