312 ألف قتيل منذ بدء النزاع السوري

بيروت- (أ ف ب)

أسفر النزاع الدامي الذي تشهده سوريا منذ اندلاعه منتصف آذار/مارس 2011 عن مقتل 312 ألف شخص، بينهم أكثر من تسعين ألف مدني، وفق حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس الثلاثاء بتوثيق مقتل 312 الف شخص على الأقل في الفترة الممتدة من 18 آذار/مارس 2011 حتى 13 كانون الأول/ديسمبر، بينهم تسعون الفا و506 اشخاص.

وأوضح أن بين القتلى المدنيين نحو 16 الف طفل.

وكانت حصيلة سابقة للمرصد في ايلول/سبتمبر أفادت بمقتل أكثر من 300 الف شخص منذ بدء النزاع.

وأحصى المرصد الثلاثاء مقتل 53208 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية وقوات سوريا الديموقراطية التي تشكل الوحدات الكردية المكون الأبرز فيها.

كما قتل حوالى 55 الف مقاتل معظمهم من تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها مع تنظيم القاعدة).

في المقابل، قتل حوالى 110 ألف من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتحالفين معها، بينهم اكثر من ستين الف جندي سوري و1387 مقاتلا من حزب الله اللبناني.

ووثق المرصد كذلك مقتل 3683 شخصا مجهولي الهوية في الفترة ذاتها.

وتشهد سوريا منذ اذار/مارس 2011 نزاعا بدأ باحتجاجات سلمية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، سرعان ما تحولت الى حرب دامية تسببت إلى جانب العدد الكبير من القتلى بدمار هائل في البنى التحتية وبنزوح وتشريد اكثر من نصف السكان داخل سوريا وخارجها.

تحرير إلكتروني: محمد أبو شحمة