​22 ألف مستوطن اقتحموا مدينة الخليل خلال "عيد الفصح" العبري

الناصرة – فلسطين أون لاين:

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن آلاف المستوطنين اقتحموا مدينة الخليل خلال ما يسمى "عيد الفصح" العبري.

ووفقا للقناة العبرية السابعة فقد اقتحم مدينة الخليل أكثر من 22 ألف مستوطن وأدوا طقوس تلمودية في المسجد الإبراهيمي بحماية من جيش الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قررت أمس الاثنين إغلاق المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، أمام المصلين المسلمين، لمدة يومين تمهيدًا لاستباحته من قبل المستوطنين للاحتفال بـ "عيد الفصح" اليهودي.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500جندي إسرائيلي، وفي المسجد قبور وأضرحة للأنبياء إبراهيم، وإسحاق، ويعقوب، ويوسف (عليهم السلام).

ومنذ عام 1994، يُقسّم المسجد الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين بمساحة 45 في المائة، وآخر باليهود بمساحة 55 في المائة، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 فلسطينياً مسلماً أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 شباط/فبراير من العام ذاته.

ويسمح الاحتلال الإسرائيلي للمصلين المسلمين بدخول الجزء الخاص بهم في الحرم طوال أيام السنة، فيما تسمح لهم بدخول الجزء الخاص باليهود في 10 أيام فقط في السنة، وذلك خلال الأعياد الإسلامية، وأيام الجمعة، وليلة القدر من شهر رمضان، فيما تسمح لليهود بدخول القسم المخصص لهم طوال أيام السنة، وبدخول الحرم كله خلال بعض الأعياد اليهودية.