20 قتيلا و40 مصابا في حادث محطة القطارات بالقاهرة

القاهرة- الأناضول

لقي 20 شخصًا مصرعهم، جراء انفجار خزان وقود أحد القطارات في المحطة الرئيسية بالقاهرة بسبب تصادم مع صدادة أمان، وفق مصادر.

ونقل التلفزيون الحكومي، في نبأ عاجل سقوط 20 قتيلا وإصابة 40 آخرين في الحادث الذي وقع صباح اليوم، دون تفاصيل أكثر.

وفي وقت سابق اليوم، نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر طبية وأمنية، لم تسمها، أن عدد ضحايا الحادث بلغ ما لا يقل عن 12 قتيلا و15 مصابا، وسط ترجيحات بارتفاع عدد الوفيات لاحقًا.

وأوضحت أن انفجار خزان وقود القطار وقع لدى دخول القطار ذاته إلى أحد أرصفة المحطة الرئيسية بالعاصمة واصطدامه بصدادة أمان، أثناء وجود عدد كبير من الركاب كانوا بانتظار استقلال قطار على رصيف المحطة.

ونجم عن الانفجار حريق هائل، بحسب المصادر ذاتها.

من جهتها، أقرت هيئة السكك الحديدية بمصر، في بيان بوجود "بعض الإصابات والوفيات"، دون أن تذكر رقما.

وأوضحت الهيئة، أن جرار قطار انحدر واصطدم بصدادات خرسانية نهاية أحد أرصفة المحطة الرئيسية للقطارات بالقاهرة، دون تفاصيل أكثر.

كما قالت الصحة المصرية، إن تجري إحصاء دقيق للمصابين والمتوفين وستعلنه في وقت لاحق.

وطالب رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الذي وصل لمقر الانفجار بـ"محاسبة عسيرة للمتسبب" في الحادث، وفق إعلام محلي.

وأمر النائب العام المصري، نبيل صادق، اليوم ، بتشكيل فريق من النيابة العامة لفتح تحقيق عاجل وموسع في حادث حريق القطار داخل رصيف محطة رمسيس والذي أسفر عن سقوط ضحايا ومصابين، وفق بيان دون أن يحدد رقما.

وأوقفت هيئة السكة الحديد المصرية حركة القطارات بالمحطة، وفُرض طوق أمني حول موقع الحريق.

وانتشرت سيارات الإطفاء في محيط المحطة، وسيارات الإسعاف لنقل المصابين والقتلى.

وشهدت مصر حوادث قطارات عديدة خلفت ضحايا خلال 16 عامًا، انطلاقًا من أسوأ حوادث السكك الحديدية بالبلاد في 2002، والذي أودى بحياة أكثر من 350 شخصًا.