إقرأ المزيد


​150 ألف عراقي فروا من الجانب الغربي للموصل

عشرات الآلاف فروا من مدينة الموصل (أ ف ب)
بغداد - (أ ف ب)

أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، الخيمس 16-3-2017، نزوح أكثر من 150 ألف شخص من مناطق القتال في الجانب الغربي لمدينة الموصل منذ انطلاق عملية استعادة هذا الجزء من المدينة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية الشهر الماضي.

وكانت منظمة الهجرة الدولية أعلنت الأربعاء أن حوالى مئة ألف عراقي نزحوا خلال أقل من ثلاثة أسابيع، لكن أرقام المنظمة تشمل أعدادا أقل من النازحين الذين يقيمون خارج المخيمات.

وقالت الوزارة في بيان "إن 152 ألفا و857 مدنيا نزحوا من الجانب الغربي للموصل منذ انطلاق عمليات التحرير" في 19 شباط/فبراير.

وذكر وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف أن " (98.591) منهم تم إيواؤهم في مخيمات بينهم (25.652) في مخيم حمام العليل و(17.901) في مخيم مدرج المطار و(9.802) في مخيم الحاج علي فضلا عن(12.271) في مخيمات جدعة جنوبي الموصل".

ويبقى هذا العدد صغيرا ، مقارنة بحوالى 750 ألف شخص قدر أنهم لا يزالون داخل الأحياء الغربية للموصل لدى انطلاق العملية.

وتمكنت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن من استعادة غالبية المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة في العراق بعد هجومه الواسع النطاق عام 2014.

وفيما عبرت الأمم المتحدة عن خشيتها من نزوح نحو مليون عراقي من الموصل، قدرت منظمة الهجرة الدولية عدد النازحين هربا من المعارك بحوالي 238 ألفا، غير أن عشرات آلاف النازحين عادوا إلى منازلهم في شرق المدينة بعد تحريرها.