118 مستوطناً يقتحمون باحات الأقصى

صورة أرشيفية
​القدس المحتلة - قدس برس

أمّنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، الحماية الكاملة لـ 118 مستوطناً خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك من جهة "باب المغاربة" الخاضع لسيطرتها منذ عام 1967.

وأفادت مصادر في أوقاف القدس، بأن 80 مستوطنًا و36 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى من "باب المغاربة"، ضمن الجولة الأولى للاقتحامات، استمرت لمدة أربع ساعات متتالية.

وأضافت أن عنصرين من عناصر المخابرات الإسرائيلية اقتحما المسجد كذلك خلال جولة استكشافية بالفترة ذاتها.

وأوضحت أن شرطة الاحتلال وعناصر من القوات الخاصة عملت على تأمين الحماية للمستوطنين اليهود خلال اقتحامهم، خاصة خلال أدائهم بعض الطقوس والصلوات التلمودية عند "باب الرحمة".

وكانت "منظمات الهيكل" المزعوم، قد دعت مناصريها من المستوطنين إلى اقتحام مكثّف وجماعي للمسجد الأقصى اليوم، إحياء لذكرى مقتل عدد من المستوطنين في عملية نُفذت في مدينة الخليل عام 2010.

ودعا مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في حملة تحت عنوان "طلاب من أجل الأقصى" إلى صدّ اقتحامات المستوطنين، ونشر كل ما يتعرّض المسجد الأقصى والقدس من مشاريع احتلالية واستيطانية.

وطالبت الحملة، بحشد أهل الرباط والقدس وفلسطين وتوجيه البوصلة نحو المسجد الأقصى المبارك.